«الدريجة»:  إذا تجاوزت الميزانية القادمة 65 مليار دينار سيتعطل تخفيض سعر الصرف

قال محسن الدريجة رئيس محفظة ليبيا أفريقيا  للاستثمار سابقًا، إن “ما أخشاه أن يصبح سعر الصرف الجديد مصدر جديد لزيادة إنفاق الحكومة مثلما حدث مع الرسوم”.

وأضاف «الدريجة» في منشور له عبر حسابه على فيسبوك، أن “سعر صرف 4.48 سعر مؤقت وتخفيضه مسألة وقت إذا استمرت الظروف الحالية”.

وتابع؛ “أخشى أن الحكومة ستجد صعوبة في منع نفسها من زيادة الميزانية مما سيؤدي إلى زيادة كمية الدينار الليبي ويخفض قيمته مقابل الدولار وندخل في اقتصاد تضخم”، مردفًا أن “السياسة المالية مسؤولية وزارة المالية”.

وأكمل «الدريجة» “إذا تجاوزت الميزانية القادمة لكل ليبيا 65 مليار دينار سيتعطل تخفيض سعر الصرف”، اما اذا التزمت وزارة المالية بمستويات انفاق منضبطة سنصل اقل من اربعة دينار للدولار في منتصف 2021”.

وختم منشوره موضحًا أن “مستقبل الدينار الآن بيد وزارة المالية والرئاسي أكثر مما هو بيد المركزي كما كان”.

مقالات ذات صلة