الزبيدي: ليبيا وسوريا كعكة على مائدة الأتراك والروس

قال أستاذ القانون الدولي الليبي محمد الزبيدي، إن الأتراك مستمرون فى منهج التدخل في ليبيا منذ سنوات فهو منهج سارت عليه الحكومة التركية منذ سنوات منذ 2014 وليس بعد الاتفاق بين السراج وأردوغان، فقد أرسلوا ما يسمى بـ”سفن الموت ” وتحمل صواريخ اسلحة ومتفجرات وقنابل ومسداسات كاتمة للصوت، ثم أصبح التدخل التركي سافر عبر إرسال المرتزقة والجنود والضباط الأتراك، ولكي يتم إضفاء مشروعية على عمل غير مشروع  سمي “اتفاق”، ولكن  جاءوا ليبقوا فى ليبيا فهم قوة احتلال .

وأضاف الزبيدي خلال لقاءه عبر قناة “الحدث الليبي”، ورصدته “الساعة24″، الاتحاد الأوروبي يهمه شرق المتوسط  والنزاع بين تركيا وقبرص أو اليونان فهذا يجتمع عليه الاتحاد وفرض عليه عقوبات شكلية أما الحالة الليبية فهي مطلوقة من خلال الدعم الإنجليزي والايطالي فالبعثة الليبية فى طرابلس وبجوار مقرها بجوار المرتزقة السوريين تحت مرأى العين ، ولا تفعل شيئا.

واستطرد، الأزمة في تقاسم نفوذ بين الأتراك والروس:” أعطيني شبرا فى سوريا أعطيك كيلو متر فى ليبيا فالأزمة الليبية والسورية هما عبارة تعن كعكة على مائدة الأتراك والروس” وليبيا تبعد 200 كيلو مت رعن قواعد الناتو لذا لا يريدون قدم لروسيا في ليبيا.

 

 

مقالات ذات صلة