«النويري»: ذكرى الاستقلال تمر علينا وبلادنا تعاني من صراعات دولية بمساعدة أبنائها

أكد فوزي النويري، النائب الاول لرئيس مجلس النواب الليبي، أن ذكرى استقلال ليبيا، تمر علينا، والبلاد تعاني من صراعات بين عدة دول على أراضيها بمساعدة أبنائها.

وقال النويري، في منشور له، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “في مثل هذا اليوم 24 ديسمبر 1951: إعلان استقلال ليبيا. أجمل التهاني إلى الشعب الليبي العظيم بمناسبة العيد الوطني للاستقلال في ذكراه التاسعة والستون، بفضل جهود الآباء المؤسسين الذين قادوا النضال في معركة نيل الاستقلال الذي تحقق بجهودهم”.

وأضاف “تمر علينا هذه الذكرى وما أشبه اليوم بالأمس، بلادنا تعاني صراعات بين دول على أراضينا، وللأسف بمساعدة بعضاً من أبنائها، وإذ تمر علينا هذه الذكرى المجيدة والعزيزة على قلب كل ليبي حر، لا نملك إلا أن نحتفل بها رغم الظروف التي تشهدها بلادنا”.

وتابع “نحتفل بها حتى نستلهم ونستذكر تضحيات أولئك الآباء، وتكون لنا نبراس وناقوس يدق كل حين، ويقول لبعض من تعاون وفرّط في سيادة بلادنا بأن التاريخ سوف يطاله حتى يضعه بالمكان الذي يستحق”.

وواصل “عيد الاستقلال هو عيد لكل الليبيين لا ينتمي لشخص أو أشخاص، الاستقلال كان مطلب لكل الليبيين، رحم الله كل رجال الاستقلال، ونتطلع إلى الاستمرار في تعزيز الاستقلال والمحافظة عليه والدفاع عنه بإعادة بناء دولة ليبيا القوية التي تجمع جميع أبنائها على مشروع ليبيا المستقبل، والتعامل بنديّة مع الدول الأخرى، وأن نفتخر بالإرث الذي تركه لنا الأجداد في مقاومة المحتل حتى توّج بنصر الاستقلال. عاشت ليبيا حرة أبية مستقلة”.

مقالات ذات صلة