اخبار مميزة

«الفاضلي»: اليوم «حفتر» يلبس «البدل» استعداداً للانتخابات

 قال فتحي الفاضلي، الأستاذ الجامعي، إن: “المدة التي سيحكم خلالها المجلس الرئاسي الجديد غير كافية لتنفيذ كافة تعهداته، وعليه أن يركز على قضية المصالحة الوطنية وقضية لم الشمل بين القوى السياسية والعسكرية في المنطقة الغربية، إلى جانب التحضير للانتخابات القادمة بكل قوة وعدم الثقة في بعض الشرائح التي أيدت ماحدث من هجوم على طرابلس” وفق قوله.
أضاف “الفاضلي” في حوار مع قناة المفتي المعزول “التناصح” أمس قائلاً: “أستغرب من أن عقيلة صالح هو رئيس البرلمان حالياً، والمفترض أن يكون من الجنوب، ومن الحكمة اجتماع المجلس في أي مكان وليس شرطاً في بنغازي، وإذا توقفت القضية على عدم اجتماع مجلس النواب فإنه سيعني فشل البعثة الأممية وفشل المجتمع الدولي وفشل الجميع، ويجب أن تكون البعثة جاهزة لهذا الأمر وعندها بدائل، ويجب أن يجتمع المجلس في مكان آمن للتصديق على هذه الحكومة” على حد تعبيره.
وواصل “الفاضلي”: “يجب على الحكومة الجديدة أن تكشر عن أنيابها، والاستفادة من الزخم الهائل من التأييد، لإخراج القوات الأجنبية من ليبيا، والفاغنر لا يزالون موجودون في ليبيا، وأوروبا لن تترك روسيا على حدودها الجنوبية، ولا أعتقد أن هذه الحكومة ستنجح في إخراج المرتزقة، بدون دعم المجتمع الدولي” وفق قوله.
واختتم فتحي الفاضلي، تصريحاته لقناة المفتي المعزول الصادق الغرياني، قائلاً: “اليوم خليفة يلبس البدل، ويصدر الكتب التي تمجد شخصه، كي يؤهل نفسه للانتخابات، ومن الآن يجب لم الشمل والاستعداد لهذه الانتخابات لأنهم بدأوا في التطبيل والتزمير لهذا الصنم” على حد وصفه.
 
 
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى