«الزناتي» يبحث دعم المنظومة الصحية بالمنطقة الشرقية

عقد وزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية، الدكتور علي الزناتي، الخميس، بديوان وزارة الصحة بالمنطقة الشرقية اجتماعاً ضم إسماعيل العيضة، رئيس الديوان بالمنطقة الشرقية، مكتب التفتيش والمتابعة، مكتب العلاقات، رئيس غرفة الطوارئ، وعدة جهات تابعة للوزارة.

واطلع وزير الصحة، خلال الاجتماع، على سير العمل بديوان المنطقة الشرقية ومدى التزامهم بمتابعة العمل داخل المستشفيات والخدمات الصحية بالمناطق بشكل دوري.

وحث وزير الصحة، أعضاء الديوان على ضرورة تفعيل غرفة الطوارئ التي بدورها تربط كل مستشفيات المنطقة الشرقية.

ويذكر أن غرفة الطوارئ بديوان المنطقة الشرقية بدورها ستكون مرتبطة بغرفة الطوارئ المركزية بإدارة الطواري الصحية بوزارة الصحة بطرابلس.

هذا وأكد الدكتور الزناتي، ضرورة الانتهاء من تفعيلها وربطها في أقرب وقت ممكن حتى تكون كل المستشفيات بليبيا مرتبطة بغرفة الطوارئ، وتكون على استعداد دائم  24 ساعة.

من جانب آخر، حث الدكتور الزناتي، أعضاء ديوان وزارة الصحة بالمنطقة الشرقية على ضرورة تظافر الجهود لوصول اللقاح لكل مواطن، وضمان نجاح حملة التطعيمات وذلك بالتنسيق مع المركز الوطني لمكافحة الأمراض وإدارة التطعيمات بالمركز وجهاز الإمداد الطبي ومتابعة الحملة وضمان إنسيابية التطعيم.

مقالات ذات صلة