الكوني: الحروب هزمت الجميع في ليبيا وعلينا انتظار الانتخابات

عقد عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني، مؤتمرا صحافيا الليلة في طرابلس، تحدث خلاله على آخر المستجدات المتعلقة بعمل المجلس الرئاسي ودعمه لحكومة الوحدة الوطنية ومساندتها في القيام بمهامها في توفير العيش الكريم للمواطن وتنفيذ المهام الموكلة لها خاصة تنفيذ الاستحقاق في موعده في الرابع والعشرين من ديسمبر 2021.

وقال عضو المجلس الرئاسي موسى الكوني، إن أهالي لجنوب هم من دفع الثمن غاليا جراء الصراعات والحروب التي شهدتها بلادنا شملت كل مناحي الحياة الامنية والسياسية والاقتصادية.

وأوضح الكوني في مؤتمر صحفي عقده بطرابلس، أن الأزمات شملت كل مناطق الجنوب دون استثناء، مشيرا إلى أن زياراته سواء للشرق أو الغرب جاءت بهدف الدعوة للوصول إلى الحل السياسي للأزمة باعتبار أن كل مايحدث الآن هو بسبب الخلاف السياسي.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن الكوني قوله: “كفانا حروبا والتي لم نحقق خلالها أي نصر.. لقد هُزمنا جميعا وفقدنا مؤسسات كانت قادرة على بناء الدولة.. وعلينا أن نوجه انظارنا إلى 24 ديسمبر موعد تأسيس الدولة والنظام المستقر”.

وأضاف عضو المجلس: ”تنظيم الانتخابات القادمة هو التحدي الأكبر لنا، ومتطلبات الشعب مستحيل تحقيقها بالكامل خلال هذه الفترة”، كما أشار الكوني إلى أن السلطة التنفيذية ستحقق الكثير خلال الشهور القادمة، وفق قوله.

وأعلن الكوني أنه سيتوجه ومعه عدد من أعضاء الحكومة إلى الجنوب الليبي للالتقاء بالقيادات العسكرية في المنطقة وذلك تواصلا للعمل والجهود التي بدأها لتوحيد المؤسسة العسكرية باعتبارها تمثل التحدي الأكبر في تحدي وضع الأسس المتينة للوصول إلى ليبيا الموحدة.

وأردف يقول: “أنجزنا الكثير في ملف توحيد مؤسسات الدولة ونحن بانتظار توحيد المؤسستين العسكرية والمالية”.

وحيا الكوني العمل الذي تقوم به اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 ونجاحها في تثبيت وقف إطلاق النار وبناء الثقة بين كل الأطراف وتبادل الموقوفين ومساعيها التي نأمل لها النجاح بفتح الطريق الساحلي، حسب قوله.

وأشار الكوني إلى الزيارات المتعددة التي قام بها المجلس الرئاسي للخارج، مؤكدا أن المجلس منفتح على كل الأطراف وأنه مُلزم بالتواصل مع الدول التي لها علاقة بالشأن الليبي.

وأوضح الكوني أن هذه الزيارات والاتصالات تم خلالها التطرق مع هذه الدول على مساعدة ليبيا في توحيد مؤسساتها وتنفيذ الاستحقاق المنشود وهو إجراء الاستحقاق الانتخابي في الرابع والعشرين من ديسمبر 2021.

وجدد الكوني التأكيد على دعم المجلس الرئاسي لحكومة الوحدة الوطنية في أداء مهامها المنوطة بها خلال الفترة القصيرة في التخفيف من الأزمات الراهنة التي يعيشها المواطن في ليبيا.

مقالات ذات صلة