التزوير في الجنسية والتعدي على محطات  الكهرباء على طاولة اجتماع النائب العام بوزير الداخلية

اجتمع النائب العام المستشار الصديق الصور، أمس الأربعاء، بمكتبه في طرابلس، مع وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية العميد خالد مازن، ورئيس جهاز الأمن الداخلي المكلف.

وأوضح قسم الإعلام بمكتب النائب العام،عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، أن الاجتماع يأتي في إطار التنسيق ومتابعة الأجهزة التنفيذية للقيام بدورها المنوط بها فيما يختص بعمل النيابة العامة، وللتنسيق وتوحيد الجهود من أجل إيجاد حلول لبعض المواضيع ذات الصلة بوقائع التحقيقات بمكتب النائب العام.

وتم خلال الاجتماع تناول مسألة متابعة وقائع التزوير في المنظومات السيادية للدولة ووقائع التزوير في ملفات الجنسية وإيجاد آلية في تسريع العمل المكلف به اللجنة المشكلة لذلك الغرض.

كذلك تناول الاجتماع وقائع التعدي على مسارات الوديان والسدود والغابات ومحطات توليد الكهرباء وخطوط نقل الطاقة، وحث وزارة الداخلية من خلال جهاز الشرطة الزراعية وجهاز الشرطة الكهربائية للقيام بواجبهما المنوط بهما وفقا للتشريعات والقوانين النافذة وضبط المخالفين وإحالتهم للنيابة العامة.

وتناول الاجتماع أيضًأ ضرورة الإسراع في إتمام محاضر جمع الاستدلال مع المتهمين في الوقائع الجنائية وإحالتهم للنيابة العامة وفقا لما ينص عليه قانون الإجراءات الجنائية.

من جانبه أكد وزير الداخلية على أن الوزارة تبذل قصارى جهدها في تحقيق الأمن والتصدي للخارجين عن القانون وضبطهم وإحالتهم لجهات الاختصاص، مؤكدا بأنها تسعى لأن تنفذ كافة مهامها المسندة إليها قانونا وهي قد وضعت كافة الخطط والترتيبات التي من شأنها إنفاذ القانون والعمل الجاد على تعزيز أمن المواطن والمحافظة على سلامة مؤسسات الدولة كافة، وفق قوله.

مقالات ذات صلة