اخبار مميزة

«الحبيب»: على سبتمبر وأنصارها الاعتذار عن 42 عاما من الهدر لكرامة الشعب والعبث بثرواته

طالب الحبيب الأمين، وزير الثقافة والمجتمع المدني الليبي الأسبق، وسفير ليبيا السابق في مالطا، أنصار سبتمبر الاعتذار عن 42 عاما مما أسماه «الهدر لكرامة الشعب والعبث بثرواته»، بحسب قوله.
وقال الأمين، ‏في سلسلة تغريدات له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “لم تتغير سبتمبر ولن تتوب ولم تعتذر فهي مازالت تؤمن بصنمية القائد وحين افتقدته تحالفت ضد فبراير لأجل السلطة وحاربت مع صنم عسكرتاري عائلي قبلي جديد رأت فيه ملامح القائد الغائب وقاطرة لاستعادة السكة نحو محطة الخيمة والعودة لباب العزيزية”، بحسب وصفه.
وأضاف “على سبتمبر وأنصارها أن يعتذروا عن 42 عاما من الهدر لكرامة الشعب الليبي والافساد والعبث بثرواته والسفك لدماء وأرواح أحراره والتعطيل والتجميد للزمن الليبي وسرقته لصالح الصنم الأوحد ومواعيد الفشل والجهل ومنصات الفوضى ومشانق الحرية وطوابير العلف الجمعي والتحقير للعلم والمعرفة والثقافة”، على حد زعمه.
وتابع “هل سيحدّث السبتمبري في حملته الانتخابية جماهيره عن سلطة الشعب أم أنه سيقدم خطته لضبط الأمن بتزويد كل مركز شرطة بمشنقة وسرية من المثابة الثورية لتنفيذ حكم الاعدام مباشرة؟، هل سيقول لهم أن الشامبو مضر لفروة الرأس والحزبية تؤدي للصلع وحرية الصحافة تشكل خطرًا على أمن الجماهيرية”، بحسب حديثه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى