اخبار مميزة

بليحق: جلسة الميزانية لم يحدد موعدها.. وتباين وجهات النظر سبب تأجيل اعتمادها

أوضح المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، أن عدم توصل المجلس لاعتماد الميزانية لليوم الثاني على التوالي، سببه تواصل المناقشات حول العديد من النقاط وخاصة البند الثالث المتعلق بالتنمية، حيث طالب عدد من النواب بتوضيح المناطق والأرقام الخاصة بكل منها، وبجداول مرفقة لتلك المشاريع التنموية.
وقال بليحق في مداخلة عبر قناة “ليبيا الأحرار”، رصدتها “الساعة 24″،، إن هناك تباينا في وجهات النظر بين النواب حول العديد من النقاط، بينها المطالبة بتخفيض الباب التسييري، والتحفظ على بند الطوارئ الذي اعتبر غير ضروري في الميزانية، إذ يمكن لمجلس النواب إصدار قانون في وقته لمجابهة أي طارئ يحدث، إضافة إلى وجود مطالبات بتخصيص ميزانية للقوات المسلحة.
وأضاف المتحدث باسم مجلس النواب أن بعض النواب اشترط لاعتماد الميزانية استكمال توحيد المؤسسات السيادية للدولة مثل ديوان المحاسبة والرقابة الإدارية ومصرف ليبيا المركزي، إذ لا يمكن في ظل الانقسام بين هذه المؤسسات شرقا وغربا، متابعة صرف الميزانية أو الرقابة على الحكومة.
وبخصوص موعد جديد لاستكمال مناقشة بنود مشروع قانون الميزانية واعتمادها، أكد بليحق أن جلسة اليوم علقت، دون تحديد لموعد للجلسة المقبلة، وسوف يتم الإعلان عنها قبل انعقادها بوقت كافٍ.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى