اللافي: المشاركات كانت إيجابية في الملتقى التأسيسي لمفوضية المصالحة

أكد عبد الله اللافي،  عضو المجلس الرئاسي، أن المشاركات في ختام الملتقى التأسيسي للمفوضية الوطنية العليا للمصالحة كانت إيجابية.

وقال «اللافي»، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إن المشاركات ستساهم في تمهيد الطريق أمام أعمال الملتقيات التأسيسية القادمة التي ستقام في شهر يونيو.

وختم قائلًا: نرحب بالمبادرات الجادة، للاستئناس بها، في عملنا إن شاء الله”.

تجدر الإشارة إلى أنه كان قد تم إطلاق فعاليات الملتقى التأسيسي للمفوضية الوطنية العليا للمصالحة “المسار القانوني”، بمشاركة عدد من المؤسسات الدولية، والخبراء والأكاديميين الليبيين، في العاصمة طرابلس.

وكان «اللافي»، قد ذكر في وقت سابق، إنهم خلال الملتقى أكدوا  “على أهمية المصالحة الوطنية بكافة مساراتها من أجل الوصول بليبيا إلى بر الأمان تمهيدًا لإجراء الاستحاق الانتخابي”.

وتابع؛ “هذا الملتقى سيساهم على مدى يومين في وضع الإطار القانوني للمفوضية، حتى تتمكن من أداء المهام الموكلة لها، لتحقيق مبدأ المصالحة الوطنية الشاملة”.

وختم «اللافي» “سوف نقوم باحتضان العديد من الملتقيات خلال شهر يونيو القادم بمساراتها المختلفة، وبمشاركة كل الفاعلين في مجال المصالحة الوطنية، مع مراعاة التنوع الثقافي والجغرافي، وفئات الشباب، والمرأة، ومؤسسات المجتمع المدني، ورجال الدين، والمجالس البلدية”.

مقالات ذات صلة