اخبار مميزة

جمال الزوبية: هيئة الأوقاف تتعاون مع ساحر أفريقي لتحصين أماكنها

طالب جمال الزوبية، مدير إدارة الإعلام الخارجي السابق في «حكومة الإنقاذ»، من عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية، بالقيام بما وصفه تنظيف هيئة الأوقاف والشؤون الإسلامية من الدرن الجاثم عليها، على حد قوله.
وقال الزوبية، في تغريدة له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “من أجرأ القرارات وأفضلها لحكومة الدبيبة، تنظيف هيئة الأوقاف والشؤون الإسلامية من الدرن الجاثم عليها”، بحسب وصفه.
وأضاف “حتى وإن كان بعد تدميرها والعبث بها ونقل ملكية كثير من الوقف لأصحاب الفكر الضال ونهب السيارات وأموال الزكاة والسيطرة على المنابر، والتعاون مع ساحر أفريقي لتحصين أماكنهم. فهل ستسكت الردع”.
وكان الزوبية، قد وصف رئيس الهيئة العامة للأوقاف، محمد العباني، بـ«الصعلوك»، منتقدًا إعلان إدارة الشؤون الثقافية والدعوية بالهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية عزمها إجراء مقابلة شخصية لـ41 واعظاً وشيخاً من مدينة مصراتة، بمكتب الأوقاف في طرابلس.
وقال زوبية، في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “الصعلوك العباني أرسل إلى أوقاف مصراتة لعمل مقابلات شخصية لمشايخ المدينة في امتحان تقييم لأئمة المساجد، العجيب أن من المطلوبين للتقييم سبعة من حملة الدكتوراه في علوم الشريعة واللغة العربية. الغرض واضح، السيطرة على مزيد من المساجد لاتباع الكاهن ربيع”.
وبناء على التهديدات السابقة، رضخ رئيس الهيئة العامة للأوقاف، محمد العباني، للهجوم الذي شنه عليه منتمون لمدينة مصراتة، لعزمه إجراء مقابلات شخصية لـ41 واعظاً وشيخاً من المدينة في طرابلس.
وقال بيان صادر عن الهيئة: “بناء على تعليمات رئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بتاريخ 02-06-2021م بشأن إجراء المقابلة الشخصية للسادة وعاظ مدينة مصراتة داخل المدينة وبإشراف مكتب أوقاف مصراتة واستجابة لكتاب مكتب أوقاف مصراتة مشفوعا باجتماع المجلس البلدي مصراتة، وتبديدا لسوء الظن، ونظرا لما تتمتعون به من خبرة وكفاءة علمية”.
وأضاف البيان “يطيب لمكتب الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية مصراتة تكليفكم كلجنة مقابلة للوعاظ مدرج كلية الدراسات الإسلامية بالزروق، وذلك للتعرف على خبراتهم وتخصصاتهم وإنتاجهم العلمي ومشاركاتهم العلمية المختلفة داخلية وخارجية إن وجدت، وذلك للاستفادة منهم كل حسب تخصصه ومجاله الوعظي”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى