سفير بريطانيا يجتمع مع «بيت المال» في مصراتة لبحث «فتح الطريق الساحلي»

اجتمع ما يعرف، آمر غرفة عمليات سرت والجفرة “إبراهيم بيت المال”، ومعاونه “إبراهيم بن رجب”، وآمر العمليات الميدانية بالغرفة “أحمد هاشم”، صباح اليوم بمدينة مصراتة؛ مع السفير البريطاني لدى ليبيا “نيكولاس هيبتون”، والملحق العسكري بالسفارة البريطانية لدى ليبيا “مارك بافن”.

بحسب بيان “بيت المال”، تم مناقشة وتباحث المستجدات العسكرية والسياسية ذات العلاقة بشؤون الغرفة، في أبرزها تواجد جماعات الفاغنر التابعة لعصابات الكرامة الإرهابية؛ وامتدادها من سرت إلى الجفرة، وفتح الطريق الساحلي بمنطقة سرت الرابط بين شرق البلاد وغربها، على حد زعمه.

أضاف: “خلص الاجتماع إلى تأكيد موقف الحكومة البريطانية المتمثل في دعم الاستقرار العسكري والسياسي، ومواصلة الجهود الدولية نحو سحب القوات الأجنبية التابعة لعصابات الكرامة الإرهابية؛ على رأسها جماعات الفاغنر، وضرورة عودتها من حيث أتت” على حد تعبيره.

 

مقالات ذات صلة