ليبيا

«المشري»: الثورة ممثلة بوزيرين في الحكومة والباقي من «الكرامة وأنصار القذافي»

قال رئيس مجلس الدولة الاستشاري، القيادي الإخواني خالد المشري، إن: “التيار الذي صدّ عدوان حفتر على طرابلس كلهم مغيَّبون، والمجلس الرئاسي أضعف من إدارة المشهد الحالي، ولم تتضمّن حكومة الوحدة من ممثلي الثورة غير وزيرين اثنين فحسب، والبقية يمثّلون الكرامة وأنصار القذافي” وفق قوله.
أضاف “المشري” في ندوة على تطبيق كلوب هاوس، أمس الجمعة، أن: “القوات التركية موجودة في قواعد وأماكن ثابتة ومعروفة بليبيا، ولا مقارنة بينها وبين مرتزقة الفاغنر والجنجويد غير المعروفة أماكن انتشارهم، وقد توترت علاقة حفتر مع مصر وروسيا أيضا، ولا أحد يدعمه الآن إلا الإمارات، وليس لحفتر أي دور في المشهد الراهن، وهو يحاول التلاعب بالقاعدة الدستورية ليتمكن من الترشح للرئاسة” على حد زعمه.
وواصل “المشري”: “لا نثق في جدية المجتمع الدولي في إنهاء دور حفتر العسكري، ولا أرى تغيرا كبيرا في الموقف المصري في ليبيا لكن الحكومة الحالية هي من فتحت لهم الأبواب، والدور المصري في الملف الليبي أكبر من تركيا بحكم الجوار واللغة والتاريخ، أما التقارب الخليجي بين قطر والسعودية فيصُبّ في مصلحة ليبيا، وسيكون معرقِلا للمشروع الإماراتي” على حد قوله.
وتابع “المشري” تصريحاته: “عماد السائح رئيس مفوضية الانتخابات يمثل أجندة ترفض الدستور، وحفتر يقول إن مشروع الدستور لن يمر أبداً” على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى