اخبار مميزة

«الخارجية الإيطالية»: زيارة «دي مايو» الخامسة إلى ليبيا أهدافها «متعددة»

أكدت وزارة الخارجية الإيطالية، اليوم الاثنين، أن الأهداف الرئيسية للزيارة التي يؤديها وزير الخارجية لويجي دي مايو، إلى ليبيا، تهدف إلى مواصلة الحوار مع الأطراف الليبية الرئيسية حول عملية الاستقرار والانتقال المؤسسي بقيادة الأمم المتحدة وبدعم قوي من إيطاليا.
وقالت الوزارة في بيان صحفي صادر عنه: “الزيارة تتطلع إلى التزام متجدد من قبل جميع الأطراف الليبية بهدف تحقيق تقدم ملموس نحو بعض الأهداف الرئيسية، على رأسها إجراء الانتخابات في 24 من ديسمبر، وتنفيذ وقف إطلاق النار، واعتماد الميزانية الموحدة وإجراء المصالحة الوطنية، فضلا عن التباحث معمقا في بعض المبادرات العديدة الجارية من أجل تعزيز واسع النطاق للشراكة الثنائية”، وفقا لما نقلته وكالة «نوفا» الإيطالية للأنباء.
وذكرت الإيطالية، أن دي مايو، يزور ليبيا للمرة الخامسة منذ بداية العام، مما يعكس حرص إيطاليا على تحقيق الاستقرار الذي شهد خطوة مهمة إلى الأمام بإعادة فتح الطريق الساحلي سرت-مصراتة عشية الزيارة.
وتهدف الزيارة، التي ستشمل أيضًا لقاءات بإقليم برقة، إلى تعزيز الحضور المؤسسي الإيطالي على الميدان، على إثر إعادة فتح القنصلية العامة في بنغازي مؤخرًا، بحسب البيان.
وستتطرق مباحثات الوزير الايطالي خلال لقاءاته إلى الجهود المشتركة لإعادة إطلاق التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف القطاعات (البنية التحتية، الطاقة، النقل) على ضوء النتائج الإيجابية المحققة خلال منتدى الأعمال “ليبيا الجديدة تقدم نفسها للشركات الإيطالية”، المنعقد بمقر وزارة الخارجية الايطالية بحضور رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة في 31 مايو الماضي، وفقا للخارجية الإيطالية.
وأوضحت الوزارة أن مبادرات وآفاق التعاون في مجالات الهجرة والصحة والثقافة مدرجة أيضًا ضمن جدول الأعمال.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى