اخبار مميزة

الشيباني: الحكومة تطلب “كتلا مالية” في سابقة لم تحدث بتاريخ الميزانيات

كشف النائب جاب الله الشيباني أن الباب الثالث ” مشروعات التنمية” الوارد بميزانية حكومة الوحدة الوطنية المحالة على مجلس النواب للاعتماد وإصدار القانون الخاص بها هو سبب الخلاف الرئيسي بين الحكومة والبرلمان.
وأضاف الشيباني في تدوينة على “فيسبوك”، رصدتها “الساعة 24″، أن هناك بعض النقاط الأخرى كباب الطوارئ الذي جاء كتلة مالية بدون تفصيل.

واعتبر النائب هذا الأمر سابقة لم تحصل في تاريخ الميزانيات حيث جرت العادة أن الطوارئ تطلب في حين وقوع الأحداث الطارئة كالكوارث وغيرها.

وأكد السيباني عدم تبويب وتفصيل الباب الثالث هو السبب وراء رفض مجلس النواب للميزانية أكثر من ثلاث مرات.

ونوه إلى أن الحكومة مُصرة على عدم تبويب هذا الباب وتوضيح تفصيل للمشاريع والمناطق المستفيدة والتكلفة حسب الوعاء الزمني المتبقي حتى يتسنى لمجلس النواب والأجهزة الرقابية متابعة الحكومة ومنع وقوع فساد وعبث بمقدرات الشعب.
وأوضح أن الحكومة تصر على أن يكون هذا الباب عبارة عن كتل ” مبالغ ”  مالية مقابل عناوين عامة بدون ذكر المشروعات وأماكن تنفيذها والمبالغ المستحقة لكل مشروع.
وفي وقا سابق اليوم الثلاثاء، قال الناطق الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، إنه تم تعميم مشروع قانون الميزانية العامة للدولة للعام 2021، الذي عدَّلته حكومة الوحدة الوطنية الموقتة على أعضاء المجلس.
وأوضح بليحق في تدوينة على صفحته بموقع “فيسبوك”، أن القيمة الإجمالية للميزانية بلغت 111 مليارًا و273 مليونًا و260 ألفًا و670 دينارًا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى