ليبيا

الترهوني: رسائل تركيا الأخيرة لطمأنة الجماعة الإرهابية وتهدئة المرتزقة السوريين

رأى المحلل العسكري محمد الترهوني أن التحركات التركية الأخيرة رسالة موجهة لحليفها في غرب ليبيا وهو تنظيم الإخوان الإرهابي، بأن أنقرة بجانبهم بعد سقوط التنظيم في تونس.
وأضاف الترهوني خلال تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن تركيا كذلك تنظر بعين القلق لتنظيم الجيش احتفالية كبرى في الذكرى الـ 81 لتأسيسه، يوم الإثنين في مدينة بنغازي، وإجراء حركة ترقيات واسعة في صفوفه.
وبيّن أن الترقيات والتكليفات شملت مناصب رئيس القوات البرية والقوات البحرية وآمر غرفة عمليات الجفرة، ورئاسة أركان الحدود، وإدارة التدريب، وآمر منطقة البيضاء العسكرية، وآمر منطقة طبرق العسكرية، وإعادة تشكيل غرفة عمليات سرت الكبرى، مع تكليف الفريق عبد الله الثني- رئيس الحكومة الأسبق- بالإدارة السياسية في القوات المسلحة، منوها إلى أن هذه القرارات أثارت غضبا واسعا في صفوف تنظيم الإخوان.
ولفت الترهوني لسبب آخر وراء التحركات التركية الأخيرة، وهو تهدئة المرتزقة السوريين الذين يثيرون الفوضى الآن في غرب ليبيا لعدم حصولهم على مستحقاتهم، متوقعا استمرار المحاولات التركية كي تتضمن الميزانية الليبية دعما لهم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى