اخبار مميزة

بعد هتاف الشباب ضده.. الدبيبة: الصديق الكبير وقف معي ولازم تحترموه

قال عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية، إنه اعتبارا من شهر سبتمبر من سيأتي بعقد الزواج سيحصل على دعم الحكومة ويأخذ حصته بإجمالي مليار دينار، وسنزوج 50 ألف شاب وشابة، وتخصيص مليار و700 دينار حالاً للقروض السكنية، وإللي عنده قطعة أرض يبني، وهذه ليست منحة الدبيبة إنما خيراتكم وخيرات بلادكم، ومن يملك فكرة مشروع سنموله.
أضاف في كلمة في يوم الشباب، رصدتها “الساعة 24” أن الدولار هينزل إن شاء الله، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي وقف مع هذه الحكومة في هذه المرحلة الصعبة ولابد من شكره هو وخالد شكشك رئيس ديوان المحاسبة، وسنجتمع معه يوم الإثنين لدراسة وضع صندوق بمبلغ 12 مليار دينار لتمويل مشروعات الشباب، ولا يمكن أن أسمح بحرب مرة أخرى، وأريدكم أن تعيشوا حياة كريمة، أنتم أولادنا، وكثير يتربصون بكم كوقود للحرب.
ورفض الدبيبة الإساءة في الهتافات بحق الصديق الكبير، وقال للحاضرين: “عفوا هذا ضيفكم ولازم تحترموه”، وقال أن الأمة تفقد هويتها بفقدان شبابها، ونحن نأمل الخير من الشباب، ونتوقع جاهزيتهم لتولي المسؤولية، وتوجيه دفة التغيير الاجتماعي، ونحن في حكومة الوحدة الوطنية مستعدون لتبني توجهاتكم الإبداعية.
وتابع قائلًا: “أنتم أساس مستقبل الوطن، وقلبه النابض، وساعده القوي، فلا مستقبل لليبيا من دونكم، ولا يكون هذا المجتمع قوي إلا بكم، فأنتم سفينة الوطن نحو النمو والتقدم والتجديد والابتكار”.
وواصل قائلًا: “لقد سعينا إلى اتخاذ جملة من القرارات لدعمكم، للمشاركة في الحياة الاقتصادية والسياسية والثقافية، وإعداد برامج لتحفيزكم وتطوير مهاراتكم، ومنذ اليوم الأول لاختيارنا في حكومة الوحدة الوطنية عقدت العزم على إنشاء وزارة للشباب، لتكون أول وزارة شباب في تاريخ ليبيا الحديث، كي نقاطع الماضي الأليم بعد ما دفعتموه من ضريبة بدمائكم نتيجة الانقسام والحروب، واضعين نصب أعيننا الحماية والرعاية عبر هذا الكيان الوليد رغم كل التحديات والصعوبات، والمناكفات التي استهدفت إعاقة عملها”.
وأعلن عن حزمة من القرارات، أولها إيلاء الاهتمام بالشباب عبر إنشاء مجلس وطني ويوم وطني للشباب في ليبيا، وتأسيس المجالس المحلية للشباب تعزيزا لدورهم الوطني في الحياة السياسية، والتصدي لمحاولات التفرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى