اخبار مميزة

موجة انتقادات واسعة ضد محمد الحويج.. هل يسير في الطريق الخاطئ؟  

لاقى إعلان وزير الاقتصاد محمد الحويج، بشأن تشكيل لجنة لدراسة تكلفة الخبز وإعادة تسعير الدقيق، موجة انتقادات واسعة، خاصة أن قرارات الوزير تنذر برفع سلعة استراتيجية مثل رغيف الخبز، ما طرح تساؤلات حول أداء الوزير الذي شغل في النظام السابق عدة مناصب قيادية.
وقال الكاتب الليبي عبد المنعم اللموشي، في معرض تعليقه على قرار الحويج، إنه سبق ان اقترح على الحويج أن يعيد تفعيل صندوق موازنة الأسعار وأن يعيد إحياء نظام الجمعيات الاستهلاكية والأسواق الشعبية وأن يعمل جاهدا على توفير السلع الاساسية بأسعار مدعومة للمواطنين من ذوي الدخل المحدود في مواجهة تغول دواعش المال العام والتجار والمرابين واليات السوق الشرسة وكبح جماح التضخم المتزايد سنة بعد سنة.
وتابع اللموشي على حسابه بموقع فيسبوك اليوم قائلًا: “نظر الي مستنكرا وقال لي متهما: أنت شيوعي، وأن الزمن الآن هو زمن القطاع الخاص ورجال الأعمال وسوف اجتمع بهم واذكرهم بالاية “اطعمهم من جوع وامنهم من خوف” واتمنى عليهم أن يخففوا معاناة الناس وأن يعملوا على توفير السلع وتخفيض أسعارها وإلا سيكون لي معهم رأي آخر”.
وواصل اللموشي: “لم يعجبني كلامه كما لم يعجبه كلامي.. طلب مني في ختام اللقاء أن احضر اجتماعا له مع رجال الأعمال لأرى كيف سيتصرف معهم…
حضرت الاجتماع الذي دعاني إليه وسمعته يتوسل اليهم وسمعت أصواتهم التي كانت أعلى بكثير من صوته…
عندها أيقنت أن على ليبيا السلام ولم يعد عندي رغبة للقائه مجددا”.
وانتقد منير عصر وزير الاقتصاد في الحكومة الليبية المؤقتة، قرار الحويج، وقال إن عناصر التكلفة اليوم ليست سهلة، فالتجار منهم الشرفاء، وبحسبة بسيطة ما كنت تشتريه بدينار أيام الدولار 1:30 اليوم تشتريه 4 دينار نتيجة الدولار 4:48، ناهيك عن ارتفاع النقل الخارجي والداخلي والمناولة والتأمينات.
كان وزير الاقتصاد والتجارة محمد الحويج عقد اجتماعاً أمس الخميس مع وزير الدولة للشؤون الاقتصادية سلامة الغويل و بحضور مدير مكتب المتابعة بالوزارة وضم النقابة العامة للمخابز وعدد من أصحاب المخابز يوم الخميس 19 أغسطس 2021م بمقر الوزارة في إطار خطة الوزارة بتنظيم عملية توريد وتوزيع مادة الدقيق على المخابز وضمان استقرار أسعارها.
استعرض الاجتماع عدد من المشاكل والصعوبات التي تواجه المخابز في توفير مادة الدقيق وسبل معالجتها والعمل على وضع آلية تساهم في تنظيم عملية توريد وتوزيع مادة الدقيق وتضمن انسيابها بالسوق المحلي تحت اشراف وزارة الاقتصاد والتجارة.
وأكد الوزير خلال الاجتماع ان الوزارة بدأت فعلياً في اتخاذ الإجراءات اللازمة وتشكيل لجنة برئاسة مستشار وزير الدولة للشؤون الاقتصادية وعضوية وزارة الاقتصاد والتجارة تتولى تسعير مادة الدقيق المنتجة محلياً والموردة و تحديد أسعار وضوابط صناعة رغيف الخبز كما اعطى الاذن لنقابة المخابز تأسيس شركة بمساهمة أصحاب المخابز لتوريد مادة الدقيق تحت اشراف ومتابعة وزارة الاقتصاد والتجارة كما ستتولى الوزارة متابعة عمل المخابز وفق المواصفات القياسية والاشتراطات الصحية بالتنسيق مع وزارة الحكم المحلي وجهاز الحرس البلدي.
وحث وزير الدولة للشؤون الاقتصادية اصحاب المخابز على توحيد الجهود والتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة لتحسين جودة الخدمات لصالح المستهلك ودعم الجهات المختصة في الحفاظ على الأمن الغذائي للمواطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى