اخبار مميزةليبيا

“زوارة”: سحب عقيلة ونواب الثقة من الحكومة لتعارض أجندتهم الخفية مع ما تقوم به

قالت بلدية زوارة، إن ما قام به رئيس مجلس النواب وعدد من نوابه من سحبِ الثقة من حكومةِ الوحدة الوطنية في خطوة خطيرة، و بدون أي سند دستوري أو قانوني ومخالفة صريحة وواضحة للإعلان الدستوري وتعديلاته وبالاتفاق السياسي و خارطة الطريق المتفق عليها في جنيف .

وأضافت البلدية في إيجاز صحفي، هذه الخطوة العبثية التي جاءت لتعارض مصالح النواب الشخصية وأجندتهم المخفية بعد ما قامت به الحكومة من خطوات عملية خلال فترة زمنية قصيرة دون إقرار الميزانية .

وتابعت، خطوة لا يمكن وصفها إلا أنها تزوير و تدليس ولا تهدف إلا إلى إثارة الفوضى وخروجاً عن مسار خارطة الطريق المتفق عليها ومحاولة لعرقلة الوصول إلى الانتخابات التشريعية و الرئاسية التي من المُقرر إقامتها في 24 ديسمبر .

واستطردت، أن المجلس البلدي لبلدية زوارة الكبرى يؤكد رفضه القاطع لهذه الخطوة، كما يدعو رئيس حكومة الوحدة الوطنية والسادة الوزراء إلى الاستمرار في ممارسة مهامهم المنوطة بهم وتنفيذ خارطة الطريق وعلى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والدول الداعمة للعملية السياسية و أعضاء ملتقى الحوار السياسي إلى تحمل مسؤوليتهم التاريخية اتجاه هذه الخطوة العبثية التي تهدف زعزعة الاستقرار في ليبيا وعرقلة العملية الانتخابية .

الجدير بالذكر أن مجلس النواب قرر في وقت سابق اليوم الثلاثاء سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية بأغلبية 89 نائبا.

وقال المتحدث باسم المجلس عبد الله بليحق، عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، إن «النواب الحاضرين للجلسة 113 نائباً»، متابعا: «النواب المصوتون بسحب الثقة 89 نائباً حاضرون في الجلسة، وهناك 11 طلبا من النواب قدمت لرئاسة المجلس باحتسابهم بالتصويت مع سحب الثقة لم يتمكنو من الحضور».

وأوضح المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب أن النواب الذين أرسلوا طلبات بضم أصواتهم إلى أصوات سحب الثقة من الحكومة أكدوا عدم حضورهم لأسباب مختلفة لكن رئاسة المجلس لم تحويلهم في التصويت لعدم حضورهم الجلسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى