اخبار مميزةليبيا

نائب “المشري”: ندعم مبادرة “المنفي” سحب الشخصيات الجدلية من الترشح

قال النائب الثاني لرئيس مجلس الدولة عمر بوشاح، إنه يجري التنسيق الآن لعقد لقاء بين لجنتين من مجلسي النواب والدولة بخصوص قوانين الانتخابات برعاية البعثة الأممية، وأن الأسباب الحقيقية لخلاف المجلسَيْن هو عدم التزام مجلس النواب بالاتفاق السياسي والإعلان الدستوري وتجاوزاته المتكررة، وفق قوله.

أضاف في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية، قائلًا: “يحاول مجلس النواب دائمًا التفردَ بالقرار السياسي والدستوري في ظل ظروف الصعبة الحالية التي تستلزم التوافق والشراكة، لا أتوقع تأجيل للانتخابات عن موعدها شرط أن يلتزم الجميع باستحقاقاته المنوطة به”.

وتابع قائلًا: “رؤية مجلس الدولة الأولى والأهم هي إجراء الانتخابات في موعدها، ولا نريد الحديث عن أي بدائل، وإذا حدث أي تأجيل فأتمنى أن لا يكون بعيدا عن الموعد المحدد، محاولة فرض المعادلة الصفرية لم تتوقف، وهناك أطراف حاولت إقصاء خصومها عسكريا وسياسيا وفشلت ولن تنجح” على حد تعبيره.

في مؤشر على صدق الرسالة الإلكترونية المجهولة التي وصلت بعثات الدول الأعضاء بمجلس الأمن، بشأن وجود تواطؤ بين المجلس الرئاسي ومجلس الدولة لإقصاء “شخصيات جدلية”، قال بوشاح: “أنا أدعم مبادرة رئيس المجلس الرئاسي، وأطالب المرشحين من الشخصيات الجدلية التي أسهمت في المرحلة الماضية بالانسحاب، وأطالب بترك الفرصة لوجوه جديدة غير محمّلة بعبء وعداوات الماضي لقيادة المرحلة الجديدة، يجب استثمار هذه الظروف التي يُبدي فيها جميع المرشحين محاسنَهم لتحقيق مصالحه وطنية وعودة المهجّرين وإطلاق سجناء الرأي وأسرى الحروب” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى