اخبار مميزةليبيا

النعاس: السيسي عميل أمريكي مكلف بضرب المنطقة والإسلام

زعم محمد النعاس الذى تقدمه قنوات الإخوان على أنه محلل سياسي، أنه لا يوجد أساس بناء عليه قرر لدبيبه توقيع اتفاقيات مع النظام المصري فالحكومة ليس لديها مجلس استشاري ترجع إليه ولا سلطة تشريعية تأخذ عن طريقه القرار، فهل مبادرة شخصية أو الاستماع لمجلس الوزراء ككل كقضايا استراتيجية وجاءت بمووافقة كل الوزارء ولا نعلم ما هي الأهداف الاستراتيجية منه.

وأدّعى النعاس، في لقاء بعنوان “تأثير الدور المصري على المسار السياسي الليبي”المذاع على قناة التناصح التابعة للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أنه قد يكون السفير الأمريكي اوعز لحكومة الوحدة أن تهدئ العلاقات مع مصر لتوقيع اتفاقيات اقتصادية لتحييدها في الملف الليلي ولكن حقيقة ثابتة أن المصريين مسؤولين عن كل قطرة دم ليبية سالت من الليبيين منذ عام 1969 حتى إبريل 2019.

واستكمل مزاعمه، أنا شاهد عياد وكنت في عهد وزير الدفاع الحواز، وعشت مع الخبراء المصريين، الذين ارسلهم عبد الناصر وعلمت جيدا كيف أسس المصريون الحكم فى ليبيا، فهم اللذين دعموا معمر القذافي الذى لا يعلم أي شئ فى الإدارة والقذافي هو الذي حكم بالنظام العسكري الديكتاتوري المغلق، وكنت شاهد عيان عندما جاء الضابط كمال فى الاستخبارات العسكرية المصرية ووضع أساس الاستخبارات لحكم ليبيا، وإدارة السجون العسكرية تساوي إدارة السجون العسكرية فى مصر ، ونفس النسخة الخاصة بعبد الناصر في الحكم نقلها لتمليذه القذافي، والمصريون هم من ثبتوا مجرم الحرب خليفة حفتر.

وادّعى، أن مصانع مصر في خدمة حفتر، وأن الحاكم الفعلي لبرقة منذ 2014 هو الجنرال عبد الفتاح السيسي، وأن من وضع الأسس لجيش حفتر هو مصر وأن العسكرية المصرية خرجت عشرات الضباط لصالح حفتر والاستبخارات الحفترية على اتصال بمصر دائما، كما أن السيسي هو عميل أمريكي مكلف بضرب المنطقة والإسلام على حد مزاعمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى