اخبار مميزةليبيا

وزير الخارجية البحريني لـ«المنقوش»: ندفع بقوة لإنجاز الانتخابات المقبلة في ليبيا

عقدت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش، مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع وزير الخارجية، في مملكة البحرين الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، الإثنين، وذلك عقب جلسة المباحثات التى عقداها بمقر وزارة الخارجية البحرينية بحضور الوفد المرافق للوزيرة ، وعدد من المسؤولين بالخارجية البحرينية .

وأكد وزير الخارجية البحريني، في مستهل المؤتمر الصحفي، أن استقبال الملك حمد بن عيسي آل خليفة لوزيرة الخارجية نجلاء المنقوش وترحيبه بها دلالة للاهتمام الذي توليه مملكة البحرين لليبيا ودعمها للمساعي والجهود الحثيثة التي تبذلها السلطات الليبية من أجل ارساء دعائم الأمن والاستقرار والسلام في كافه أنحاء ليبيا، وثقته في أن يتجاوز الشعب الليبي هذه المرحلة، ويتغلب علي كافة التحديات الراهنة .

وثمن الوزير البحريني، نتائج المباحثات التى عقدها مع وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، ووصفها بأنها تميزت بالصراحة و الشفافية والشمول، تناولت مسار علاقات الأخوة الوطيدة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين وسبل تعزيز التعاون الثنائي وتطويره وتعزيزه في مختلف المجالات الحيوية التي من شأنها تحقيق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وأشار إلى ضرورة استمرار تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين والوفود الرسمية في البلدين وأهمية التنسيق إتجاه القضايا الإقليمية والدولية في القضايا ذات الاهتمام المشترك، وضرورة اعتماد آليات فاعلة لمتابعة مجالات التعاون الثنائي المشترك لتحقيق نتائج بناءة تعزز علاقات التعاون بين البلدين .

وبخصوص الوضع في ليبيا، جدد وزير الخارجية البحريني، دعم بلاده الكامل ومساندتها للجهود التي يبذلها المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية من أجل تحقيق الاستقرار والأمن والسلام في ليبيا، ودعمها الكامل لسيادة ليبيا واستقلال قرارها واستقرارها ووحدة أراضيها ، ورفضها التدخل في شؤونها الداخلية ، والدفع باتجاه استقرارها وصولا إلى الاستحقاق الانتخابي المقبل .

وأعرب، في ختام كلمته في المؤتمر الصحفي، عن تمنيات مملكة البحرين قيادة و شعبا ان يحقق الشعب الليبي تطلعاته في حياة حرة ، كريمة ، ودولة آمنة ومستقرة ، وازدهار مستدام .

ومن جهتها، أعربت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش، في مستهل المؤتمر الصحفي عن شكرها وتقديرها لحسن الاستقبال وكرم الاستضافة ، وأبرزت على وجه الخصوص ماأكد عليه الملك حمد بن عيسي آل خليفة لدى استقباله لها بخصوص الوضع في ليبيا، وقوله ما نتمناه لليبيا نتمناه لآنفسنا، وإن مفتاح استقرار ليبيا يعتمد على الحوار والحكمة والصبر .

كما أشادت الوزيرة بالاهتمام الذي توليه مملكة البحرين ملكا وحكومة وشعبا باستقرار الوضع في ليبيا ودعمهم كذلك لمبادرة استقرار ليبيا والاستعدادات الجارية لعقد المؤتمر الوزاري الدولي نهاية الشهر الجاري وكذلك مساندتهم لجهود المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية ، لتعزيز الاستقرار في ليبيا ودعمهم كذلك للدبلوماسية الليبية في هذا الوقت الحرج الملئ بالتحديات وصولا الى الاستحقاق الانتخابي .

وقالت الوزيرة:” نشكر دولة البحرين لؤلؤة الخليج على دعمهم وعلي استقبالهم لنا اليوم، ونتمنى أن تكون هذه بداية تجسيد أواصر التعاون المشترك بين البلدين ” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى