وزير الخارجية الإيطالي: سألتقى”حفتر” لإيجاد حل للأزمة الليبية

أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، إن بلاده تسعى لإيجاد حلا للأزمة الليبية، وأن الوضع في ليبيا قد يؤدي إلى حالة طوارئ إنسانية جديدة.

وكشف دي مايو، فى كلمته  للصحفيين على هامش الاحتفال بالذكرى 25 لمركز الأمم المتحدة العالمي للخدمات في مدينة برينديزي الإيطالية بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، عن خطته الفترة المقبلة قائلا: ” خلال الأسابيع المقبلة، سألتقي الجنرال خليفة حفتر، وسنعقد اجتماعات ومحادثات هاتفية مع وزراء خارجية الدول التي لها نفوذ في ليبيا، موضحا أنه أجرى بالفعل محادثات هاتفية مع نظرائه في تركيا والسعودية بينما من المقرر إجراء محادثات مع النظراء الأوروبيين خلال الساعات القادمة.

وجدد دي مايو ، تأكيد دعم إيطاليا للأمم المتحدة وطلب الحد الأقصى من الدعم لحل الأزمة الليبية في الوقت المناسب، مضيفا، أن مبعوثًا خاصًا إلى ليبيا سيتم تعيينه خلال الأيام القادمة، وفقا لما نقلتة وكالة “نوفا” الإيطالية، مشيرا إلى أن نية روما هي تعزيز بعثة الاتحاد الأوروبي التي يمكن أن يقودها الممثل السامي الجديد للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل من أجل التمكن من التوصل لوقف لإطلاق النار أو على الأقل هدنة بين الطرفين في ليبيا.

والثلاثاء الماضي، صرح وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو، بأن المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية، سيزور روما خلال الأسابيع القادمة، قائلا عقب  وصوله إلى روما، قادما من زيارة خاطفة لغرب وشرق ليبيا، إنه التقى خلالها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة “الوفاق”، فائز السراج، المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية، بحسب وكالة “إكي” الإيطالية.

وأشار دي مايو إلى أنه سيتواصل مع السراج عبر الهاتف، صباح الغد ليطلع على نتائج الزيارة بأكملها، مشيرا إلى أنه  سيلتقي المشير خليفة حفتر في روما، مردفا:” سنرى بعضنا البعض هنا في روما خلال الأسابيع المقبلة.

كما أعلن دي مايو، أن حكومة بلاده بصدد تعيين مبعوث خاص إلى ليبيا من أجل إقامة علاقة سياسية، رفيعة المستوى، متواصلة ومكثفة مع جميع الأطراف الليبية.

مقالات ذات صلة