«أوغلو»: «حفتر» لن يكون له مستقبل في ليبيا بعد تدخل تركيا

اعتبر السياسي التركي المقرب من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، يوسف كاتب أوغلو، أن تصريحات وزير خارجية بلاده تبين أن أنقرة هي من تبحث عن الأمن والاستقرار من خلال دعمها لما وصفها بـ”الحكومة الشرعية”- حكومة الوفاق- للقضاء على ما وصفها بـ”التهديدات الإرهابية لجماعة حفتر” على حد قوله.

وقال “أوغلو” خلال تصريح له على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني، أمس الأربعاء، إنه لولا الدعم الخارجي من بعض الدول التي قال بأن لديها مطامع في ليبيا على رأسها فرنسا ودول إقليمية لكان الأمر انتهى منذ زمن، حسب قوله.

وادعى، أن حفتر- القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر- الآن بعد تدخل تركيا هو يترنح ويعيش آخر أيامه والدليل على ذلك أنه فقد السيطرة على الكثير من المدن الساحلية والمطارات الدولية الطرق الرسمية وبعض القواعد  العسكرية غرب ليبيا.

وزعم أوغلو، أن حفتر لن يكون له مستقبل في ليبيا بعد تدخل تركيا، مؤكدا أنها رسالة واضحة من وزير الخارجية التركي، وأنها مصممة على دعم ما وصفها بـ”الشرعية” وحفتر لا يمكن أن يكون له موطئ قدم”.

وأضاف أن تركيا ستقوم بزيادة كل أنواع الدعم الذي يلزم لحكومة الوفاق، مشيراً إلى أن دعم تركيا سيكون سواء عسكرياً من خلال زيادة القدرة العسكرية الجوية والبحرية والدعم الاستخباراتي وإعطاء الدعم بالمعلومات اللازمة والدعم السياسي والديبلوماسي لمسلحي الوفاق.

مقالات ذات صلة