مجلس سوريا الديمقراطية: السدود التركية جففت مياه الفرات

أظهر مقطع مصور نشره أحد السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي جفافا ضاربا في نهر الفرات، في ظل الانتهاكات التركية لا سيما في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

ويقول مصور المقطع: “حتى المياه يقطعوها عنا”، مضيفا: “انظروا هذا هو حال الفرات، هذا كله النهر انظروا”، مشيرا إلى مساحات جافة على ضفافه.

وتداولت الرئيسة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، المقطع المصور، مشيرة إلى أن السكان وعلى مدى عصور وسنوات كانوا يقضون كافة حاجاتهم من هذا النهر، إلا أن تركيا ببنائها المزيد من السدود، جففت المياه عن المحتاجين لها.

يذكر أن الإدارة العامة للسدود لدى “الإدارة الذاتية” لشمال وشرق سوريا كانت حذرت قبل أيام من كارثة بسبب انخفاض منسوب المياه في نهر الفرات، وقالت إنها ستعمل على خفض ساعات التغذية الكهربائية لمدن وبلدات شرق الفرات، بسبب الانخفاض الكبير في منسوب المياه.

كما حملت الحكومة التركية مسؤولية قطع المياه عن المنطقة، وأوضحت أن “الوارد المائي لنهر الفرات من قبل تركيا بلغ أقل من ربع الكمية المتفق عليها دوليا”، مضيفة أن منسوب بحيرة “سد تشرين” بلغ 322.30 متر مكعب، ومنسوب بحيرة الفرات لـ(سد الطبقة) بلغ 301.27 متر مكعب، وهو منسوب منخفض جداً قياساً مع هذه الفترة من كل عام”.

الوسوم

مقالات ذات صلة