«الخارجية الأمريكية»: الجماعات المسلحة أفسدت العملية السياسية في ليبيا

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، إن مسؤولي الحكومة الأمريكية اجتمعوا أمس الأربعاء، بممثلي المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، لإجراء مناقشات حول حل الميليشيات، وذلك بعد التقدمات التي أحرزتها محادثات “5 + 5” برعاية الأمم المتحدة، والتي مثلت فرصة متجددة وضرورة لمعالجة القضايا المتعلقة بالمليشيات في جميع انحاء ليبيا.

وأكدت الخارجية الأمريكية، في بيانٍ لها اليوم الخميس، أنه تمشيا مع سياسة الولايات المتحدة بشأن الحياد في ليبيا، يأتي هذا الاجتماع بعد مشاركة الولايات المتحدة في اجتماع مماثل يتعلق بالمليشيات مع ممثلي حكومة الوفاق الأسبوع الماضي.

أكد الجانبان أنه يجب أن يتمتع جميع الليبيين بحماية قوات أمن قادرة وخاضعة للمساءلة، خالية من الأخطار التي تشكلها المليشيات والجماعات المسلحة والمقاتلين الأجانب، وفق الخارجية الأمريكية.

وأوضحت الخارجية الأمريكية، أن وفد الجيش الوطني الليبي اطلع الوفد الأمريكي على التزامه بالحوار الذي تيسره الأمم المتحدة ومقترحات الجيش الوطني الليبي لإحراز تقدم في إصلاح قطاع الأمن وجهود نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج.

وأشارت إلى أن الجانب الأمريكي أكد من جديد أن الجماعات المسلحة التي تحاول إفساد العملية السياسية أو الانخراط في أعمال مزعزعة للاستقرار يجب ألا يتم التسامح معها وأن تواجه بالعقوبات الدولية.

ووفق البيان، شدد الوفد الأمريكي على معارضته لجميع التدخلات الأجنبية في ليبيا وناقش ضرورة وقف فوري لإطلاق النار والعودة إلى المفاوضات الأمنية والسياسية التي تسهلها الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة