«ويليامز» تطلع «المشري» على نتائج المحادثات بين الأطراف الليبية

قال بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، اليوم الإثنين، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “توتير” إن الممثلة الخاصة للأمين العام بالإنابة ستيفاني ويليامز، بحثت مع رئيس المجلس ما يعرف بـ”المجلس الاستشاري” خالد المشري ونائبيه، ومقرر المجلس، ورئيس لجنة الحوار في المجلس، سبل استئناف الحوار السياسي طبقًا لمخرجات مؤتمر “برلين”.

وأوضحت البعثة الأممية، في سلسلة تغريدات عبر حسابها الرسمي، أن ويليامز عرضت في اللقاء الافتراضي الذي جرى اليوم الإثنين، نتائج المحادثات التي أجرتها مؤخرًا مع الأطراف الليبية والخارجية، على حد قولها.

وكانت البعثة الأممية للدعم في ليبيا برئاسة الأمريكية استيفاني ويليامز، قد تجاهلت السبت الماضي ما شهدته منطقة جنزور الواقعة غرب العاصمة طرابلس، ما يرقى إلى أن يكون ”مذبحة بين صفوف المليشيات المسلحة” وتعريض المدنيين للخطر، وجريمة بامتياز وقعت بين مليشيات تابعة لداخلية الوفاق التي يرأسها فتحي باشاغا، والذي كان يتولى سابقا قيادة مليشيات حطين من مصراتة، بسبب نزاع سيطرة على محطات الوقود، وتحديدًا الديزل أو ما يسمى محليًا بـ”النافطة”، وهي ضمن مجموعات التهريب في المنطقة الغربية.

ويبعد مقر البعثة الأممية في جنزور ومقر سكن وإقامة المبعوثة رئيس البعثة المؤقت ”ستيفاني ويليامز” والمقربة من “باشاغا”، عن مسرح المواجهات قرابة 2 كيلو متر تقريبًا ، حيث تجاهلت كليا التعليق بشكل فوري أو بعد ساعات من الواقعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة