وزير الخارجية التركي: الحل في ليبيا «سياسي» وهزمنا من راهن على «البديل العسكري»

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن الذين اختاروا الحل العسكري بدل الوسائل السياسية لإنهاء الأزمة الليبية، تلقوا هزائم كبيرة في ساحات القتال، على حد قوله.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النيجري كالا أنكورو، في العاصمة نيامي، عقب اجتماع عقده الجانبان، تناولا فيه قضايا ذات اهتمام مشترك.

وأضاف جاويش أوغلو أن أولئك الذين فضلوا الحل العسكري حتى الآن هزموا في ساحات القتال، ولم يتمكنوا من تحقيق النجاح، ولن يتمكنوا، وفق زعمه.

وأشار أنه تبادل مع أنكورو، جملة من القضايا الإقليمية، وخاصة القضية الليبية، مشددا على أن الحل الوحيد فيها سياسي، على حد قوله.

ولفت جاويش أوغلو إلى أن تركيا طالما أكدت الحل السياسي في ليبيا، قائلا: لا طريق آخر للخروج من هذه الأزمة، وجميع السبل الأخرى لن تحقق نتائج لأحد” على حد قوله.

وقال: “ندعم الدول الإفريقية والمنظمات في إفريقيا وخاصة دول الساحل لتكون أكثر فعالية، في موضوع حل المشكلة في ليبيا وإرساء وقف إطلاق النار والتوصل إلى حل سياسي” على حد تعبيره.

وأشار جاويش أوغلو إلى تطابق وجهات نظر البلدين حول كون الحل الوحيد للأزمة الليبية سياسي، وفق وصفه.

الوسوم

مقالات ذات صلة