السراج يلتقي السفير الأمريكي لدى تركيا في إسطنبول ويؤكد على “الأهمية القصوى” لفتح النفط

التقى رئيس حكومة الوفاق فائز السراج سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى تركيا ديفيد ساترفيلد. 

وذكرت وسائل إعلام تابع  للسراج أن اللقاء جرى صباح اليوم الجمعة بمقر إقامة السراج في إسطنبول.

وأضافت تلك الوسائل الإعلامية أن الاجتماع تناول مستجدات الوضع في ليبيا، كما بحث السراج والسفير الأمريكي العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، على حد زعمها.

وتابعت تلك الوسائل الإعلامية أن الجانبين اتفقا على الحل السياسي للأزمة الليبية، وضرورة الالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2510) لسنة 2020م ومخرجات مؤتمر برلين.

وادعت تلك الوسائل الإعلامية التابعة للسراج أن الاجتماع تم خلاله التأكيد على الضرورة القصوى لإعادة فتح حقول ومرافئ النفط واستئناف التصدير تحت إدارة المؤسسة الوطنية للنفط.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتمع مع السراج في العاصمة التركية أنقرة، أمس الخميس، بعيدًا عن وسائل الإعلام، فيما لم تعلن الرئاسة التركية عن أي تفاصيل عن اللقاء حتى الآن.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن اللقاء شهد تقييم آخر المستجدات الحاصلة على الساحة الليبية.

ووصل فائز السراج ورئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير ورئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله، إضافة إلى رئيس ديوان المحاسبة خالد كشك، إلى تركيا، مساء الأربعاء الماضي.

وبحسب وسائل إعلام ليبية، فإن الزيارة لم تعلن عنها مسبقا حكومة الوفاق أو تركيا، مشيرة إلى أن الوفد الليبي سيعقد عدة اجتماعات مهمة مع مسؤولين أتراك.

وتأتي هذه الزيارة، بعد يومين من زيارة وزير الداخلية المفوض في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، إلى العاصمة التركية أنقرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة