«بليحق»: جولات عقيلة صالح تهدف إلى حل الأزمة الليبية سياسيا.. ولن يتم إقصاء أحد

قال الناطق باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، إن جولات المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب إلى عدد من الدول العربية والأجنبية، تستهدف حل الأزمة الليبية سياسيًا بعيدًا عن النزاعات وحالة الانقسام التي تضرب البلاد.

وأضاف بليحق، في تصريحاته لصحيفة “الاتحاد”، أن عقيلة صالح يقوم خلال تلك الجولات بمناقشة مبادرته لحل الأزمة الليبية، داعيا إلى تشكيل مجلس رئاسي جديد من رئيس ونائبين يمثلون الأقاليم التاريخية الثلاثة لليبيا، وكذلك تشكيل حكومة وحدة وطنية توحد مؤسسات الدولة لفترة انتقالية جديدة يتم خلالها تحقيق الاستقرار في ليبيا وصولا لانتخابات رئاسية وبرلمانية.

وأكد أن رئيس البرلمان حريص على عدم إقصاء أو تهميش لأي ليبي في خارطة الطريق باستثناء المتطرفين.

وأوضح بليحق، أن بعض النقاط يتم مناقشتها خلال جولات عقيلة صالح منها “إعلان القاهرة”، ودعم وقف إطلاق النار والوصول لموقف عربي موحد، ضد التدخلات الأجنبية في ليبيا خاصة تركيا.

ووصف التدخل التركي في ليبيا بـ”الغزو” وخرق قرارت مجلس الأمن من خلال تهريب السلاح والمرتزقة إلى ليبيا مما ينشر الإرهاب والتطرف في البلاد ويحول دون الحل السلمي.

ولفت إلى أن الدعم العربي له أثر إيجابي على ليبيا ومؤسساتها المنتخبة، مؤكدا أن توحيد الموقف العربي يمكن ليبيا من تجاوز المحنة التي تمر بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة