أستاذ علوم سياسية: “أردوغان” استدعى “السراج” وأعضاء مجلسه لسداد فواتير الدفاع عنهم

وصف الدكتور إكرام بدر الدين، أستاذ العلوم السياسية المصري بجامعة القاهرة، ما يجري من تركيا في ليبيا، بأنه ابتزاز لحكومة السراج، واستغلال لضعفها من أجل نهب الثروات الليبية.

وأوضح “بدر الدين” أن تركيا سعت إلى فرض هيمنتها على ليبيا، في محاولة لإنقاذ الاقتصاد التركي المتهاوي، عن طريق نهب مقدرات الليبيين، وثرواتهم النفطية، مقابل الدعم العسكري الذي تقدمه لمليشيات حكومة السراج حتى تحافظ على بقائها في السلطة.

وأشار “بد الدين” إلى أن أردوغان استدعى فايز السراج وأعضاء مجلسه الرئاسي، ورؤساء أهم المؤسسات الليبية، إلى أنقرة، من أجل إجبارهم على سداد فواتير الدفاع عنهم، وتوريد المرتزقة لحمايتهم من خلال صفقات بالمليارات، لصالح الشركات التركية، فضلا عن تعويضات غير مستحقة تقدر بنحو ثلاثة مليارات دولار.

ولفت إلى أن مسؤولين بحكومة السراج، كشفوا كواليس تدخل تركيا في الأزمة الليبية، مؤكدين أن التدخل التركي يسير جنبا إلى جنب مع مطامع أنقرة الاقتصادية.

وألقى “بدر الدين” الضوء على ما ذكرته وكالة الأنباء الأمريكية “أسوشيتد برس”، من أنه وفقًا لاتفاقية ترسيم الحدود، تطالب تركيا ليبيا بمساحات واسعة من البحر الأبيض المتوسط، المليء بحقول الغاز الطبيعي، مشيرة إلى أن هذه الصفقة، تحقق هدفا قديما لأنقرة.

وشدد على ضرورة أن يعي الليبيون خطورة الوجود التركي على أراضيهم، وأن يهبوا لطردها ومن يتبعها من البلاد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة