“لواء الصمود”: هدفنا “تطبيق الشريعة” في ليبيا

نشرت وكالة “نوفا” الإيطالية، تصريحات خاصة لـ “أحمد بن عمران” المعروف بالقائد الميداني للواء الصمود، والذي يتزعمه المعاقب دوليا المليشياوي صلاح بادي، والتي تدعم قوات حكومة الوفاق، زعم فيها أن هدفهم “تطبيق قانون الشريعة لصالح ليبيا، وإنهاء أي قانون غربي يعارض (وجود) الإسلام في الأمة “.

وادعى أحمد بن عمران، القائد الميداني للواء الصمود، في تصريحات طالعتها وترجمتها صحيفة “الساعة 24″، أن ما يسمى “رئيس الوزراء” فايز السراج، والمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي “وجهان لعملة واحدة”، موضحا أن حكومة الوفاق تتحدث علناً عن معارضتها للمشير حفتر، لكنها في الواقع ستتفاوض معه.

وزعم “بن عمران” أن الوضع في طرابلس وغرب ليبيا قد تغير الآن، بعد أن تلاشى مشروع المشير حفتر في غرب ليبيا، في إشارة منه إلى انسحاب “حفتر” من جبهة طرابلس.

وأكد “بن عمران” على أن قوات حكومة الوفاق، بالتحالف مع الجماعات الإسلامية المسلحة الأخرى، عادت بقوة إلى مسرح الصراع، وسيطروا على مواقع حيوية، لن يتم التخلي عنها أبدا لأنها “ستخون تضحيات الشهداء”، بحسب زعمه.

جدير بالذكر أن صلاح الدين عمر بشير بادي المعروف بـ«صلاح بادي» من مواليد 23 مايو  1957 بمدينة مصراتة، وتمت محاكمته عام 2007 بتهمة التحريض والانقلاب على النظام.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة