الاتحاد الأوروبي: لا نية لإعادة التفاوض حول اتفاق الانسحاب المبرم مع بريطانيا

استبعد المتحدث باسم المفوضية الأوروبية أي نية لإعادة التفاوض بين بروكسل ولندن على اتفاق الانسحاب (بريكست)، والذي أصحبت بريطانيا بموجبه دولة جارة للاتحاد اعتبارا من 31 يناير الماضي.

وكان إيريك مامير يجيب اليوم الثلاثاء على سؤال يتعلق بتصريحات لبرلماني بريطاني طالب بإعادة التفاوض على الاتفاق بسبب خلاف على قرض من مصرف الاستثمار الأوروبي.

وترى بروكسل، حسب كلام مامير، أن الأمر يتعلق بمسألة تقنية يجب أن تحل بين بريطانيا والمصرف، ملمحاً إلى أهمية أن تحترم بريطانيا التزاماتها المالية التي قطعتها على نفسها عندما كان عضواً في الاتحاد.

في السياق ذاته، اعتبر المتحدث أن الكلام عن إعادة التفاوض يندرج في إطار سجال داخلي بريطاني، “لن ننخرط في مثل هذه نقاشات السياسة الداخلية، فالاتفاق ساري المفعول ونعمل بمقتضاه”، وفق كلامه.

وألمح مامير بأن كافة الأطراف كانت وافقت على الاتفاق، وأن بروكسل لن تقبل بأي تغير على نصوصه.

يذكر أن المفاوضات الجارية بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا من أجل ترتيب شكل العلاقة المستقبلية بعد انتهاء المرحلة الانتقالية في 31 ديسمبر 2020 لم تحرز أي تقدم وسط تبادل للاتهامات بالمسؤولية عن هذا الوضع.

هذا وقد باتت تلوح في الأفق، مرة أخرى، بوادر انسحاب نهائي لبريطانيا دون اتفاق، ما سيتسبب في خسائر مالية فادحة للطرفين.

الوسوم

مقالات ذات صلة