صحف أردوغان: الليرة التركية تتعرض لـ«مؤامرة كونية»

سلطت الصحف الموالية للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وصهره ووزير الخزانة والمالية، بيرات البيرق، الضوء على الليرة التركية، مدعين أن هناك مؤامرة كونية ضد الليرة التركية، مدعين أنه رغم ذلك فإن الأمور تسير على ما يرام في عهد السلطة الحاكمة برئاسة أردوغان.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، صورة لعناوين مانشيتات الصحف الموالية للرئيس التركي أردوغان، منها جرائد «أكيت، وميليت، وحرييت، وأكشام، وستار» التي سلطت جميعها الضوء على قضية الليرة التركية، بزعم وجود مؤامرة كونية ضد الليرة والرئيس التركي أردوغان.

يشار إلى أن الصحف الموالية للرئيس أردوغان اشتراها رجال أعمال، يحصلون وحدهم دون غيرهم على كافة مناقصات مشاريع البناء الحكومية التي تقدر قيمتها بمليارات الليرات.

وتشهد الليرة التركية حالة من عدم الاستقرار أمام الدولار الأمريكي في الفترة الحالية بشكل ملحوظ، ووصل سعر الدولار، الجمعة الماضي، 7.30 ليرة تركية، بينما تراوح سعر اليورو بين 8.63 – 8.64 ليرة تركية.

وأثارت تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة الماضي، بعد أداء صلاة الجمعة في آيا صوفيا، السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ربط رفاهية الأتراك بمبيعات الثلاجات والغسالات خلال تعليقه على الأزمة الاقتصادية التي تعيشها تركيا، متجاهلًا بذلك ارتفاع معدلات البطالة والفقر، وكذلك انهيار الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي.

صحف أردوغان: الليرة التركية تتعرض لـ«مؤامرة كونية» 2

الوسوم

مقالات ذات صلة