“الصافي” يكشف في تصريحات خاصة لـ”الساعة 24″ الرد على دعوة “المشري” للجلوس مع عقيلة صالح

تواصلت “الساعة 24” مع المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح للتعليق على دعوة رئيس المجلس الاستشاري خالد المشري عبر إحدى وسائل الإعلام المغربية للجلوس مع “صالح” من أجل التباحث حول القضية الليبية.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب عبد الحميد الصافي في تصريحات خاصة لـ”الساعة 24″ إن المستشار عقيلة صالح يؤكد على ضرورة اعتراف الطرف الآخر بشكل رسمي بمبادرته التي توجت بـ”إعلان القاهرة”.

وأشار الصافي إلى أن مبادرة المستشار عقيلة صالح لا تقصي أحدا، وتنبع من الجانبين العرفي والقانوني، ولاقت قبولا كبيرا في الداخل الليبي ومن المجتمع الدولي.

وفي السياق نفسه، أكد الصافي أن هناك لجنتين تم انتخابهما من مجلس النواب ومجلس الدولة (الاستشاري)، وهما المعنيتان بالتلاقي والحوار والتباحث، وفق الأهداف التي انتخبوا عليها، والخطة التي تضعها البعثة الأممية في نطاق الحوار بين كل الأطراف.

وأعلن المشري عن استعداده للقاء رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح بالمغرب، قائلا في مداخلة هاتفية مع فضائية “media1 t.v” المغربية، أمس الأربعاء: “هناك جهود تُبذل من طرف المغرب تحت رعاية الملك محمد السادس، من أجل الدفع بالجهود الدبلوماسية لحل الأزمة الليبية”.

وواصل رئيس المجلس الاستشاري، والقيادي في جماعة الإخوان المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، “في إطار ذلك، قمنا بزيارة للمغرب في يوليو، وتزامنت مع وجود عقيلة صالح فيه، وقلنا: نحن على استعداد للقاء معه شرط أن يكون هذا اللقاء علنيا، وبحضور الإخوة المغاربة، وبضمانات دولية”.

ولفت المشري خلال اللقاء إلى أنه على استعداد للقاء مع الأطراف الليبية الأخرى المتنازع معها بالشروط ذاتها.

وأجرى المستشار عقيلة صالح زيارة رسمية إلى المغرب في 26 يوليو الماضي، والتقى خلالها عددا من المسؤولين هناك، وأعلن عن أنه تقدم بمبادرة إلى المغرب لحل الأزمة الليبية، فيما أجّل المشري زيارته إلى الرباط من 23 يوليو لتتوافق مع زيارة رئيس مجلس النواب.

الوسوم

مقالات ذات صلة