السفير الروسي بالقاهرة: نبذل جهودا لتجنب «الخط الأحمر» في ليبيا

قال السفير الروسي بالقاهرة، غيورغي بوريسينكو، إن بلاده تبذل جهودا لتجنب “الخط الأحمر” في ليبيا، في إشارة إلى هجوم قوات الوفاق المدعومة من تركيا على سرت والجفرة.

وأكد «بوريسينكو»، بحسب “وكالة أنباء الشرق الأوسط”، الأحد، أن “مصر وروسيا تتبنيان موقفا وثيقا فيما يتعلق بالوضع في سوريا وليبيا، فموقفنا المشترك هو ضرورة تعزيز الحوار السياسي الشامل بين الأطراف المتنازعة ولا يوجد بديل إلا الحل السياسي في كلا النزاعين”.

ولفت إلى أن “بلاده لا تهدف إلى حماية أية سلطة سياسية في سوريا ولكن هدفها حماية القانون الدولي”، مشددا على أنه “لا يجوز السماح لأي قوى خارجية أن تملي على شعب دولة ذات سيادة كيف يعيش ومن يحكمه”.

وبالنسبة للنزاع في ليبيا، أكد السفير الروسي تفهم بلاده لـ “مخاوف شركائها المصريين على أمنهم القومي خاصة مع وجود الكثير من الإرهابيين في شرق ليبيا، الأمر الذى يشكل تهديدا لكل من مصر وروسيا والولايات المتحدة والعالم بأسره”.

وأشار إلى أن “الوضع الحالي جاء نتيجة لتدمير مؤسسات الدولة في عام 2011 حيث دخلت ليبيا، التي كانت مزدهرة، في حرب أهلية واسعة النطاق”.

وأوضح تأييد روسيا لإعلان القاهرة الأخير لأنه يمهد الطريق لحل سلمي للنزاع في ليبيا، مضيفا: “نبذل جهودا كبيرة لتجنب الخط الأحمر (سرت الجفرة) الذي أعلن عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي”.

ولفت «بوريسينكو» إلى أن الجانب الروسي يجري مشاورات مستمرة مع تركيا للتوصل إلى وقف إطلاق دائم في ليبيا وتجميد تحرك قوات الوفاق الوطني.

الوسوم

مقالات ذات صلة