نواب الزاوية: باشاغا ينوي الانقلاب على الجميع بمساعدة المرتزقة السوريين

طالب أعضاء مجلس النواب المقاطعين بكبح جماح وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا، وأوهامه السلطوية المشبوهة.

ودعا “المقاطعون” لمجلس النواب المنعقد في طبرق، في بيان لهم اليوم السبت، فائز السراج بتولي ملف الفساد وسحبه من أيدي من يحققون من ورائه مصالح خاصة (في إسقاط على باشاغا).

وقال البيان إن نواب الدائرة الثالثة عشرة يتابعون التطورات في المنطقة الغربية وأنهم تفاجؤوا بإطلاق وزارة الداخلية التي يرأسها باشاغا الرصاص على المتظاهرين العزل بمدينة الزاوية، مشيرا إلى أن وزير داخلية الوفاق بدأ دق الأسافين بين مدن المنطقة الغربية.

وشدد البيان على دعمه لما أسماهم “الثوار” ضد ممارسات باشاغا، داعيا إلى إخراج كافة المرتزقة السوريين من البلاد دون قيد أو شروط، كاشفا أن باشاغا يعتزم تدشين قواته الخاصة بآلاف من المرتزقة السوريين الذين يمتصون قوت الشعب الليبي بالدولار كل شهر، بينما يعاني الشعب من الضنك، لافتين إلى أن باشاغا يهدف للانقلاب على الجميع من خلال هؤلاء المرتزقة خلال الفترة المقبلة.

ولليوم الثالث على التوالي، تواصلت التظاهرات في مدينة الزاوية ضد حكومة فائز السراج وعلى رأسها فتحي باشاغا، بعد نشوب صراع بينه والمليشيات المسلحة التي تسيطر على المدينة، والتي شهدت أمس الجمعة إطلاق عناصر الشرطة التابعة لوزارة داخلية الوفاق النار على المحتجين الذبن بدورهم طاردهم وأحرقوا مرافق للوزارة التي يرأسها باشاغا.

الوسوم

مقالات ذات صلة