متجاهلا الغضب الشعبي.. «السراج» لـ«بيت المال»: أريد الاطمئنان على «قواتنا الباسلة»

قالت وسائل إعلام تابعة لمليشيات مصراتة، مساء الخميس، إن “فائز السراج”، أجرى صباح اليوم، اتصالا هاتفيا مطولا بآمر ما تسمى “غرفة عمليات سرت والجفرة” التابعة لمليشيات مصراتة، إبراهيم بيت المال.

وبحسب وسائل الإعلام، فإن “السراج” تواصل مع “بيت المال” للاطمئنان على سلامة ما وصفهم بـ”القوات الباسلة” المرابطة بغرب سرت، مدعيا أن “قوات الجيش” الوطني استهدفت “مليشياتهم” صباح اليوم.

وادعى “السراج” دعمه المتواصل لكل ما وصفهم بـ”قوات الجيش” والقوات المساندة لها، مثمنا التزامهم بما جاء في بيان وقف العمليات القتالية المعلن يوم الجمعة الماضي، على حد تعبيره.

وكان اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، اليوم الخميس، قد نفى الأخبار المتداولة بشأن استهداف الجيش لتمركزات للمليشيات في منطقة العمليات غرب سرت بالمدفعية .

وقال المسماري، في إيجاز صحفي، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت خبرا كاذبا مفاده قيام وحدات القوات المسلحة العربية الليبية باستهداف المليشيات في منطقة العمليات غرب سرت بالمدفعية .

وأكد “المسماري أن هذه الأخبار غير صحيحة وتنفيها القيادة العامة نفيا قاطعا، وتؤكد التزامنا بوقف إطلاق النار المعلن في 8 يونيو الماضي.

ولفت الناطق باسم الجيش الليبي، إلى أن المليشيات غايتها نشر مثل هذه الأخبار الكاذبة لتبرير لما ستقوم به من عمليات عدائية ضد قواتنا وللتغطية على المظاهرات الشعبية الرافضة لاستمرار حكومة السراج ومرتزقته والغزو التركي والمليشيات الإجرامية التي تسيطر على العاصمة طرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة