«الردع» تقتل «الزاوي» أحد أذرع «أغنيوه المهمة»

قُتل المدعو محمود الزاوى، آمر ما تسمى “سرية الشهيد علي الغزاوي” ومقرها بحديقة للحيوان في منطقة أبو سليم في العاصمة الليبية طرابلس، وأحد أذرع «أغنيوه الككلي»، خلال الاشتباكات المسلحة التي وقعت، أمس الخميس، بين «مليشيا الأمن المركزي» أبو سليم، والتي تشرف على حراسات «محمد هيثم» وكيل وزارة الصحة بحكومة الوفاق و«مليشيا الردع» بمنطقة النوفليين.

وقال مراسل «الساعة 24» إن محمود الزاوي فارق الحياة في الساعات الأولى من صباح اليوم متأثرا بصابته التي لحقت به على يد عناصر «مليشيا الردع»، أمس الخميس.

ويعد محمود الزاوى، آمر ما تسمى “سرية الشهيد علي الغزاوي” والذي قتل في الأحداث المسلحة خلال حرب تحرير طرابلس على يد قوات الجيش الليبي بمنطقة مشروع الهضبة جنوب العاصمة.

ووقعت اشتباكات مسلحة بين «مليشيا الردع» و «مليشيات الأمن المركزي» بمنطقة النوفليين في العاصمة طرابلس، أمس الخميس، وبعدها طوقت «مليشيا الردع» المنطقة الممتدة من جزيرة الهاني إلى جزيرة فشلوم.

كما أغلقت أيضا مليشيات «الأمن المركزي» التابعة لعبد الغني الككلي المعروف بـ«غنيوة» مداخل منطقة أبوسليم بالسيارات المسلحة.

وطوقت أيضا مجموعة من المليشيات المسلحة، مساء أمس الخميس، «ميدان الشهداء» بالعاصمة طرابلس لمنع وصول المتظاهرين إليه الرافضين لتردي الأوضاع المعيشية وانتشار الفساد.

كما جابت عشرات المركبات المسلحة، مناطق صلاح الدين والهضبة الخضراء وأبوسليم، تزامنا مع حصار «ميدان الشهداء» من قبل العناصر المسلحة التابعة لفائز السراج.

وجدير بالذكر أن الاحتجاجات التي تشهدها طرابلس وعدة مدن ليبية تتصاعد بشكل كبير على تردي الأوضاع المعيشية، والتي لاقت استخداماً مفرطاً للعنف من قبل المجموعات المسلحة الموالية لـ«حكومة الوفاق»، التي تشهد بدورها صراعاً في أروقتها يتمثل في وزير الداخلية فتحي باشاغا من جهة وفايز السراج من جهة أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة