“فيصل الشريف”: “كاجمان” الوحيد الذي اعترض على قرار إيقاف “باشاغا” وإحالته للتحقيق

قال فيصل الشريف، الذي تقدمه قنوات الإخوان بوصفه “باحثاً وأكاديمياً ومحللًا سياسيًا”، إن عبد السلام  كاجمان نائب “السراج” كان معترضا على قرار إيقاف وزير داخلية الوفاق “فتحي باشاغا” وإحالته للتحقيق.

وأضاف “الشريف” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “المصادر المقربة ذكرت بأن الرئاسي اجتمع اليوم في شأن القرار الذي صدر بإيقاف وإحالة وزير الداخلية إلى التحقيق، وقد حضر رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي والوحيد الذي اعترض هو كاجمان، فيما اشترط أحد النواب أن يسمي هو وزير الصحة ليوافق وتم ذلك”.

يشار إلى أن عبدالسلام كاجمان النائب في المجلس الرئاسي هو أحد المؤسسين لحزب العدالة والبناء، الذراع السياسية للإخوان المسلمين وكان رئيسا لمكتب الحزب في الشاطي عام 2013

كان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج قد أصدر قرارا أمس الجمعة بإيقاف وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا عن العمل وإحالته إلى التحقيق.

ونص السراج في قراره الذي حصلت “الساعة 24” على نسخة منه، على إيقاف باشاغا عن العمل احتياطيا، ومثوله إلى التحقيق أمام “الرئاسي” في مدة أقصاها 72 ساعة من صدور القرار.

وأشار البيان إلى أن التحقيق مع باشاغا سيكون بشأن التصاريح والأذونات وتوفير الحماية اللازمة للمتظاهرين، والبيانات الصادرة عنه حيال المظاهرات والأحداث الناجمة عنها التي شهدتها مدينة طرابلس ومدن أخرى خلال الأيام الماضية، وأية تجاوزات ارتكبت في حق المتظاهرين.

وكلف السراج في القرار نفسه، وكيل وزارة الداخلية خالد مازن بتسيير مهام الوزارة وممارسة كافة الصلاحيات والاختصاصات السيادية والإدارية الموكلة للوزير.

الوسوم

مقالات ذات صلة