وزير خارجية الأردن: نثمن جهود المغرب للتوصل إلى حل سياسي يحفظ وحدة ليبيا واستقرارها

أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، مباحثات هاتفية مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ثمن خلالها الجهود المغربية للتوصل لحل سياسي توافقي بين الأطراف الليبية، يحفظ وحدة ليبيا واستقرارها وأمنها.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الأردنية، فإن “الصفدي ثمن دور المغرب في دعم أمن جوارها والمحافظة على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها، ومنع التدخلات الخارجية في شؤونها.

كما أكد الوزير الأردني، دعم بلاده لكل الجهود المستهدفة لحل الأزمة الليبية سياسيا وتحقيق طموحات شعبها.

وكانت جلسات «الحوار الليبي» بين وفدي مجلس النواب ومجلس الدولة الاستشاري، قد انطلقت الأحد والإثنين الماضيين، وتم تمديدها ليوم ثالث (الثلاثاء)، على أن تستأنف بعد غد الخميس، فيما عبرت عدة دول عن دعمها للمبادرة المغربية أبرزها مصر والأردن والولايات المتحدة الأمريكية وكندا، وكذلك دعمتها الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي وتجمع دول الساحل والصحراء.

مقالات ذات صلة