ببلاغ من الصديق الكبير.. “مكتب النائب العام” يصدر أمرًا بالقبض على “مدير المصرف الليبي الخارجي”

وكيل النيابة بمكتب النائب العام يصدر أمرا بالقبض على المدير العام السابق للمصرف الليبي الخارجي

أصدر وكيل النيابة بمكتب النائب العام عبد الباسط شهران أمرا بالقبض على محمد بن يوسف المدير العام السابق للمصرف الليبي الخارجي.

ووجه شهران خطابا اليوم الاثنين إلى مدير (ما يدعي) مكتب المعلومات بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق، ورئيس (ما يدعى) جهاز المباحث الجنائية، ورئيس (ما يدعى) جهاز الردع لمكافحة الجريمة، ذكر خلاله أن محافظ المصرف المركزي الصديق الكبير تقدم ببلاغ اليوم الاثنين ضد “يوسف” لدخوله المصرف مصحوبا بمجموعة لممارسة أعماله كمدير عام للمصرف.

وأشار وكيل النيابة بمكتب النائب العام في خطابة الذي اطلعت “الساعة 24” على نسخة منه إلى عدد من البلاغات السابقة ضد المدير العام السابق للمصرف الليبي الخارجي، وأمر بضبطه وإحضاره على وجه السرعة إلى مكتب النائب العام.

وقرر الصديق الكبير (المقال من مجلس النواب) تعيين إدارة مؤقتة للمصرف الخارجي في عام 2018م، على خلفية إيقاف مجلس إدارة المصرف الخارجي برئاسة محمد بن يوسف ومديره العام، وجاء ذلك في إطار الصراع بين الجهات المختلفة في طرابلس.

وفي أغسطس الماضي، قالت هيئة الرقابة الإدارية التابعة لحكومة الوفاق في تقريرها السنوي للعام 2019م، إن “الكبير” لم يستند في قرار إيقاف مدير المصرف الخارجي على التقرير النهائي للمدقق الخارجي، حيث اتضح بعد دراسة القرار أن المحافظ استند عند إصدار القرار على التقرير المبدئي المُعد من المدقق الخارجي (شركة المتضامنون العالمية) المؤرخ في يونيو لسنة 2017م، وأن التقرير النهائي كان في أكتوبر لسنة 2017م، وبالمقارنة بينهما تبين وجود اختلاف في تقييم المحافظ الاستثمارية بين التقريرين من حيث القيمة السوقية للمحفظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة