إبراهيم صهد: اتفاقياتنا مع تركيا لن تتأثر برحيل السراج.. وستظل سارية المفعول

قال عضو مجلس الدولة الاستشاري، القيادي الإخواني إبراهيم صهد، إن الاتفاقية «الليبية- التركية» لن تتأثر باستقالة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، وحكومته، كونها تم توقيعها بين حكومتين، على حد تعبيره.

وزعم “صهد في تصريحات لـ”عربي21”  المدعوم من قطر والإخوان، أن الاتفاقية التي تم توقيعها في أنقرة بين الوفاق والحكومة التركية ستبقى سارية المفعول طالما استمر الغرض منها قائمًا وهو خدمة مصالح كل طرف.

وادعى صهد، أن الاتفاق البحري يخدم ليبيا كما يخدم تركيا، وأن دول شرقي المتوسط قبل الاتفاقية تجاهلت ليبيا واقتطعت مساحات كبيرة من المياه الاقتصادية الليبية، كما مكن الشق العسكري من الاتفاقية حكومة الوفاق من طرد “مليشيات ومرتزقة حفتر”- القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر- من محيط العاصمة، ولا زالت الحاجة قائمة لشقي الاتفاقية، بحسب قوله.

وكان البرلمان التركي، قد صادق على مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية مع ليبيا، في 5 ديسمبر الماضي، كما صادق على اتفاقية للتعاون العسكري التي سمحت بالتدخل في ليبيا ونقل المرتزقة إليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة