بعد ضبطه بتهم فساد.. “العامة للكهرباء”: نستهجن قيام “الداخلية” نشر خبر وصورة عضو مجلس الإدارة

أصدرت وزارة الداخلية بيانا على صفحتها الرسمية بموقع فيس بوك الساعة الرابعة عصرا، اليوم الأحد قالت من خلاله :”تمكنت إدارة إنفاذ القانون فرع طرابلس بالإدارة العامة للعمليات الأمنية من ضبط المدعو “ع.ف.أ” مدير عام مشروعات الانتاج بالشركة العامة للكهرباء سابقاً وعضو مجلس الإدارة حالياً، والمطلوب من قبل مكتب النائب العام في قضايا فساد بالشركة، وقد اتخذت الإجراءات القانونية حياله وإحالته لجهات الاختصاص”.

والساعة الثامنة مساء اليوم، أي بعد بيان وزارة الداخلية بنحو 4 ساعات، أصدرت الشركة العامة للكهرباء بيانا، قالت فيه: “بيان الشركة العامة لكهرباء بشأن واقعة فقدان الإتصال بعضو مجلس الإدارة م. عبدالحكيم الفرجاني”.

وقالت الشركة العامة للكهرباء في بيانها :” إذ يؤكد مستخدمو الشركة العامة للكهرباء على ثقتهم التامة بالأجهزة القضائية والضبطية بالدولة ؛ وخضوع جميع الشخوص الطبيعية والاعتبارية لأحكام التشريعات و القوانين النافذة بما في ذلك القوانين الإجرائية التي تنظم عمليات الضبط والإحضار والتحري، مع احترام القواعد القانونية العامة والتي من ضمنها القاعدة التي تنص على إن المتهم برئ حتى تثبت إدانته” .

وأضافت الشركة :” بتاريخ يوم السبت الموافق 2020/09/26م ؛ وبعد قيام م . عبدالحكيم الفرجائي بالإشراف رفقة زملائه أعضاء مجلس الإدارة على عملية شحن الخط المغذي لمنطقة جنوب طرابلس الرابط ما بين محطتي جنزور وسيدي حامد بجهد 220 كيلوفولث، وأثناء مغادرته لمقر الشركة بالمبنى الرئيسي بوابة الجبس حيث فقد الاتصال به من بعد الساعة السادسة مساء، وبناء عليه قامت الشركة بالبدء في الإجراءات المتعلقة بمثل واقعة الحال من التحضر لإبلاغ الجهات الضبطية الرسمية بالدولة “.

واستطردت :” إلا أن الشركة العامة للكهرباء فوجئت بقيام إحدى الجهات التابعة لوزارة الداخلية وعلى صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي  فيس بوك ينشر خبر مفاده ضبط م . عبدالحكيم الفرجاني والمطلوب من قبل مكتب النائب العام في قضايا فساد بالشركة وأرفقت صورته طي المنشور، والشركة العامة للكهرباء إذ تؤكد مرة أخرى على خضوع الجميع لطائلة القانون ء إلا إنها تستهجن عملية نشر الخبر والصورة بموقع رسمي يتبع وزارة الداخلية خاصة بأن م. عبدالحكيم الفرجاني لم يصدر بحقه أية أحكام تثبت إدانته ليتم التشهير به بهذه الطريقة”.

مقالات ذات صلة