«الرئاسة التركية»: ندعم المشاورات الليبية في «المغرب»

أشار المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، الإثنين، إلى أن المكالمة الهاتفية الأخيرة بين رئيس بلاده رجب طيب أردوغان ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون تمت في جو إيجابي، لافتا إلى أن بإمكان أنقرة العمل مع فرنسا ودول أخرى في الملف الليبي، على حد قوله.

وأضاف كالن، في تصريح له، أن أردوغان وماكرون يعتقدان أن هناك فرصة للمضي قدما في العملية السياسية الليبية، في ظل توقف إطلاق النار الحالي، مؤكدا دعم تركيا لمشاورات الأطراف السياسية في المغرب، وتأييدها لفكرة نزع السلاح من سرت والجفرة وانسحاب حفتر منهما، وفق قوله.

مقالات ذات صلة