“عبدالسلام نصية”: أدعو بقوة لمكافحة “الفساد الإعلامي” ومعاقبة مرتكبيه

قال عضو مجلس النواب المنشق عبد السلام نصية، إن الفساد المالي والاداري يأتيان في المرتبة العليا للفساد، ولكن هناك أنواع أخرى من الفساد لا تقل خطورة عنهما ومن أهمها الفساد السياسي والاعلامي .

وأضاف “نصية” النائب عن مدينة الزنتان في منشور على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، قائلا: “الفساد الإعلامي أصبح اليوم يشكل خطر كبير على الأمن القومي والنسيج الاجتماعي ووحدة الأمة، وفي بعض الأحيان يستخدم للتغطية على الفساد السياسي والمالي والإداري، فأبواق الفتنة والشر سواء أفراد أو قنوات مرئية ومسموعة أو مواقع تواصل اجتماعي يلعبون دورا كبيرا في قلب الحقائق وتضليل الرأى العام وتشويشه”.

وتابع “نصية” في منشوره: “كثيرا من أبواق الفتنه ساهمت في القتل والدمار، وأدى خطابها الإعلامي إلى قتل الألاف و تدمير المقدرات الخاصة والعامة، وهذا النوع من الفساد المسكوت عنه عادة أصحابه بعد انكشاف أمرهم أو تغيير الأحوال يبدلون جلودهم ويتبرؤون من كل أقوالهم وتحريضهم و تظليلهم للناس، قال الله تعالى” وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ ۖ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ ۚ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ (48″.

واختتم “نصية” منشوره بقوله: “اليوم وكما نحن نرحب بمكافحة الفساد المالي والإداري والسياسي فإننا ندعو وبقوة لمكافحة الفساد الإعلامي ومتابعة مرتكبيه ومعاقبتهم”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة