وزير الخارجية الأمريكي: خطوات تركيا في شرق المتوسط مستفزة

ناقش وزير الخارجية القبرصي نيكوس كريستودوليديس خلال محادثة هاتفية مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو أحدث الإجراءات الاستفزازية لتركيا فيما يتعلق بالمياه الاقتصادية الخاصة لبلاده.

ووفقًا لما نشرته وزارة الخارجية القبرصية على موقع “تويتر”، فإن الوزيرين ناقشا أيضًا الخطوات التالية لزيادة تعزيز التعاون الثنائي بين قبرص والولايات المتحدة.

كما أبدى وزير الخارجية الأمريكي خلال الاتصال، قلقه البالغ حيال إعادة فتح شاطئ مهجور في شمال قبرص، وهي المنطقة التي تحتلها تركيا، ووصفها بالخطوة المستفزة، بحسب ما نقلته وسائل إعلام.

وكانت السلطات البحرية التركية أعلنت عن إرسال سفينة الأبحاث “عروج رئيس”، مرة أخرى لمسح زلزالي في شرق المتوسط ضمن المياه الخالصة لقبرص واليونان.

كما نقلت وكالة “رويترز” للأنباء أن سفينة “أوروتش رئيس” تستأنف أنشطة التنقيب شرق المتوسط، برفقة سفينتي “أتامان” و”جنكيز خان” التركيتين، وستستمران في العمل في منطقة تشمل جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية في الفترة من 12 أكتوبر وحتى 22 أكتوبر.

في المقابل وصفت وزارة الخارجية اليونانية القرار بـ”تصعيد كبير وتهديد مباشر للسلام والأمن في المنطقة”، واعتبره المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، “مؤسفا للغاية وخطوة غير حكيمة”.

وفي بيان شديد اللهجة، قبل أيام، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة “تستنكر” قرار تركيا الذي جاء عقب تراجع التوتر مع اليونان.

وكان زعماء الاتحاد الأوروبي قد اتفقوا في الثاني من أكتوبر على إمهال تركيا حتى أوائل ديسمبر قبل النظر في مسألة فرض العقوبات الاقتصادية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة