“داخلية باشاغا” تتوعد “أصحاب التاكسيات الصفراء” بالعقوبات إن لم يغيروا “الطارقات”

في خطوة لتكبيد المواطنين في طرابلس أعباء اقتصادية جديدة، طالبت مديرية أمن طرابلس، سائقي الركوبة العامة بضرورة الإسراع في تغيير اللوحات المعدنية الخاصة بالمركبات اعتبارا من تاريخ 25  أكتوبر 2020 وحتى 25  نوفمبر2020.

وبحسب منشور للمديرية على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك” يأتي ذلك تنفيذا لقرار وزير داخلية حكومة الوفاق “فتحي باشاغا” رقم 446/2019 بشأن طلاء سيارات الركوبة العامة باللون الأصفر.

وأوضحت مديرية أمن طرابلس أن من يتخلف عن المواعيد التي تم تحديدها في هذا الإجراء ستتخذ ضده الإجراءات القانونية.

جدير بالذكر أن قرار “فتحي باشاغا” يأتي في خطوة جديدة من شأنها تحميل أعباء مالية زائدة على مواطني العاصمة طرابلس، في ظل ظروف اقتصادية متدهورة بالأساس نتيجة حشد حكومة الوفاق لمواردها المالية لتسليح مليشياتها.

وكانت داخلية باشاغا قد أصدرت إيجازا صحفيا لها اطلعت عليه «الساعة 24» قالت فيه: “بالإشارة لقرار وزير الداخلية المفوض فتحي باشا اغا رقم 446/2019 بشأن طلاء سيارات الركوبة العامة باللون الأصفر، عليه نفيد سائقي الركوبة العامة بان آخر موعد لتغيير الطلاء نهاية ديسمبر 2019”.

وأضاف البيان “درجة اللون المعتمد للطلاء (279)”، وأظهرت الصور أن السيارات التي تم تغيير لونها أصبحت ذات لون أصفر فاقع، وهو ما أثار ردود فعل متباينة.

وانتقد عدد من المواطنين هذه الخطوة، ووصفوها بغير المسئولة، وتهكم أحد المواطنين على القرار، قائلا: “جهد يشكر عليه والشكل أصبح أجمل ومثل ما نشاهده في باقي الدول؛ بس ياريت الاهتمام بإتمام الاجراءات وتكون جميع السيارات باللوحات المعدنية ويحدد لهم مهلة. أما سيارة بطلاء أصفر وبدون لوحات؟”.

وأضاف آخر “ديروا مبلغ رمزى انزوقو عادي.. قرار ونحترموه.. لكن تمشى اتزوق هذا كان ساعدوك 1200 دينار”، وتابع ثالث “مانيش مزوقها.. لا عاد عرفنا نخلصوا ايجار حوش ولا نصلحوا السيارة وإلا نزوقوها وإلا نصرفوا على الحوش”.

الوسوم

مقالات ذات صلة