«السفير الأمريكي»: آمل أن يبقى «السراج» فترة أطول في السلطة

قال السفير الأميركي لدى طرابلس ريتشارد نورلاند، إن بلاده لا تدعم أي طرف في الصراع الليبي والتحدي الآن هو مساعدة جميع الليبيين شرقاً وغربا وجنوبا على تهيئة الظروف لاستعادة سيادتهم وتمهيد الطريق لرحيل جميع القوات الأجنبية المقاتلة، وفق قوله.

أضاف “نورلاند” في بيان، اليوم الإثنين: “لقد سئم الناس الحرب وخلال مشاوراتي العديدة مع القادة الليبيين، لمست إجماعاً متزايدا على أهمية الحوار السياسي وليس القوة العسكرية لحل النزاع.. سيكون منتدى الحوار السياسي الليبي النسخة الأولى من المحادثات التي يجب على المشاركين فيها الإعلان عن عدم الترشح للمناصب السياسية في المؤسسات الجديدة التي سيتم إنشاؤها” على حد قوله.

وتابع السفير الأمريكي: “أريد فقط أن أثني على السراج لإعلانه نيته التنحي لذلك آمل وأتوقع أن يبقى في منصب رئيس الوزراء لفترة أطول قليلا على الأقل حتى يصبح انتقال السلطة هذا ممكناً، وستفتح التسوية السياسية في ظل منتدى الحوار السياسي الليبي الطريق أمام رحيل جميع القوات الأجنبية ويمكن أن تسهل حل المشكلات التي تزدهر في ظل حالة عدم الاستقرار التي يفرضها الصراع الليبي” وفق تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة