بعد تصاعد التوترات بينهما.. أردوغان يعرض على اليونان “مساعدة تركية”

الرئيس أردوغان يجري اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

أجرى رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس اتصالا هاتفيا مع الرئيس التركي رجب أردوغان، والذي يعد الأول من نوعه بعد تصاعد التوترات بين البلدين في الآونة الأخيرة.

وقالت وسائل إعلام تركية إن الاتصال جاء في أعقاب الزلزال الذي بلغت قوته 6.6 درجات وضرب مدينة إزمير وبعض الجزر اليونانية، اليوم الجمعة، مشيرة إلى أن أردوغان وميتسوتاكيس تبادلا خلاله تمنياتهما بالسلامة.

وأضافت تلك الوسائل الإعلامية أن أردوغان أعرب لرئيس الوزراء اليوناني عن استعداد تركيا لتقديم المساعدة إلى أثينا في حال لزم الأمر، على حد زعمه.

وأعلنت وزارة الصحة التركية مصرع 4 أشخاص وإصابة 120، بجروح جراء الزلزال، فيما قالت وسائل إعلام إنه تم إنقاذ 70 شخصا من تحت أنقاض حتى كتابة هذه السطور.

وأشارت تلك الوسائل الإعلامية إلى وقوع خسائر مادية جراء الزلزال، منها انهيار 4 مبانٍ بالكامل وأكثر من 10 أبنية بشكل جزئي، وتضرر العديد من المباني الأخرى.

وكانت توترات وصلت إلى حد التلويح بإعلان الحرب بين تركيا واليونان خلال الفترة الماضية، على خلفية أطماع أردوغان في ثروات المياه الاقتصادية الخالصة لأثينا، وإصراره على إجراء مسح عن النفط بها، بعد تهاوي اقتصصاد بلاده نتيجة سياساته التي وصفها خبراء اقتصاد بالفاشلة.

مقالات ذات صلة